سياسي افغاني :
القضية الفلسطينية تخص العالم الاسلامي اجمع

كابول / 6 ايار / مايو / ارنا – قال الامين العام لحزب النهضة الاسلامية في افغانستان "مولوي محمد مختار مفلح" : ان القضية الفلسطينية تخص العالم الاسلامي اجمع؛ مبينا ان جهود اعداء الاسلام وبعض الانظمة العربية لحصر القضية الفلسطينية في العالم العربي، هي محاولة لمنع اجماع الامة على دعم هذه القضية.

وفي حوار مع ارنا، اعتبر "مفلح"، ان يوم القدس العالمي الذي اطلقه الامام الخميني (ره) على اخر جمعة من شهر رمضان المبارك في كل عام، "رمز لكل من يهمه امر الدين وقضايا الاسلام المبين".  

واكد، ان تواطؤ امريكا وبعض الدول الاوروبية والعربية مع الكيان الصهيوني، ضد الشعب الفلسطيني وقضيته، بات واضحا اليوم.

ولفت هذا السياسي الافغاني، الى ان "اسرائيل" تشكل بؤرة المشاكل والمعضلات التي تحوم بالمنطقة والمسلمين؛ مضيفا ان امريكا والكيان الصهيوني هما مصدر حروب الانابة التي تبطش بالشعوب الاقليمية والصراعات الراهنة في العالم الاسلامي اليوم.

واكد بان "اسرائيل" تسعى من خلال الاساءة لحرمة المسجد الاقصى الى اثارة غضب الامة الاسلامية، ومن ثم تلجأ الى اعلامها المخادع لتشوه مشاعر المسلمين الجياشة دفاعا عن مقدساتهم وتصفهم بالارهابيين والقاب مزيفة اخرى.  

وشدد مفلح، ان السبيل الوحيد امام الامة الاسلامية اليوم لصد هذا الكيان، يتمثل في توحيد الصف واستخدام كافة السبل من اجل الضغط على اسرائيل المحتلة ودعم الشعب الفلسطيني المظلوم وتسخير الطاقات الدولية في هذا السياق.

كما نوه بان الشعب الافغاني المسلم كان ولايزال متضامنا مع القضية الفلسطينية واخوانه المسلمين في هذا البلد،  ولطالما ندد بجريمة احتلال القدس الشريف على ايدي الصهيونية العالمية.

واردف، ان انتصار الثورة الاسلامية في ايران بقيادة الامام الخميني (ره) وتسمية اخر جمعة من شهر رمضان بيوم القدس العالمي، ادى الى تعزيز مسيرة التضامن مع الشعب الفلسطيني والمسجد الاقصى لتتواصل اليوم بحلة جديدة ونطاق يشمل اقصى نقاط العالم.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha