الفلسطينيون يحيون يوم القدس العالمي بالتضامن مع الشيخ جراح 

غزة/6 ايار/ مايو / ارنا - خيمت احداث الشيخ جراح في القدس المحتلة على فعاليات احياء يوم القدس العالمي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وباتت المسيرات والوقفات مخصصة لاعلان التضامن مع الحي المهدد بإخلاء شرقي المدينة. 

وقال القيادي في الجبهة الديموقراطية "طلال ابو ظريفة" لمراسل ارنا : ان يوم القدس العالمي منذ انتصار الثورة الايرانية جاء ليؤكد على موقع ومكانة القدس كمدينة وعاصمة لدولة فلسطين ويحدد المسؤوليات المطلوبة من الامة العربية والاسلامية وزعمائها الواجب النضالي والكفاحي لنصرة قضية القدس والمسجد الاقصى. 

وأكد ابو ظريفة، ان هذا العالم يكتسب اهمية خاصة لانه يأتي في ظل هجمة تتعرض له مدينة القدس واحياء المدينة في القدس كما يحدث في الشيخ جراح من سياسات هدم المنازل واقتحامات المستوطنين والمعركة التي يخوضها المقدسيون وابناء الشعب الفلسطيني تجاه سياسة التهويد وطمس المعالم لمدينة القدس. 

وأضاف : من المفترض والطبيعي لهذه المناسبة ان يعبر محور المقاومة عن تمسكه بمدينة القدس كعاصمة لفلسطين ورفضه لاجراءات الاحتلال من خلال خروج اوسع حركة جماهيرية تؤكد على عروبة القدس، واستنكار قوى الشر والانظمة الرجعية المتحالفة مع الاحتلال. 

و وجه القيادي في الجبهة الديمقراطية الفلسطينية، التحية والتقدير لهذه المواقف التي صدرت من قوى المقاومة في المنطقة ومحور المقاومة وعلى راسه الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله. 

والى جانب اللوحات الاعلانية التي انتشرت في شوارع غزة، فقد شارك عشرات الشباب الفلسطيني في تظاهرة الكترونية في معلب فلسطين وسط مدينة غزة احياء ليوم القدس العالمي، وتصدر "شعار القدس" اقرب عناوين حملة التضامن التي تعد واحدة من فعاليات احياء الذكرى. 

وفي سياق متصل، قال "طاهر السويركي" ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لجنة القوى الوطنية والاسلامية، خلال تظاهرة وسط مدينة غزة : ان ما يجري من اقتحامات في القدس والشيخ جراح يؤشر لخطورة ما يجري وصولا الى محاولة تنفيذ التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى. 

وأشار السويركي ان الاجراءات الصهيونية لم تكن لتجري لولا الدعم الامريكي اللامتناهي خاصة في عهد الرئيس الاسبق الذي اعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني. 

واوضح ان التطبيع يمثل خطرا كبيرا على القضية الفلسطينية كونه يحاول التضليل على الشعوب لتقبل بالاحتلال. 

وشدد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، على ان المقاومة لن تخذل اهالي القدس وستكون صواريخها جاهزة للتضامن مع قضية الامة الاولى. 

كما وجه خطابه الى السلطة الفلسطينية بان تجعل ملف القدس على رأس اولوياتها وتعمل على فضح جرائم العدو في القدس وتقديم قادة الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية. 

ودعا السويركي الى تشكيل قيادة موحدة لادارة انتفاضة شعبية، "تشعل الارض تحت اقدام قادة الاحتلال ومستوطنيه". 

واكمل : ان القدس جزء من عقيدة الامة، وبما يستوجب حشد القدرات والطاقات وتوجيه بوصلة النضال نحو المدينة المقدسة. 

الى ذلك افاد مراسل ارنا من غزة، ان 50 أمراة من امهات الشهداء شاركن في مؤتمر دولي عقد في القطاع المحاصر لاحياء ليوم القدس العالمي. 

وحملت النساء صور ابناءهن الشهداء تاكيدا منهن على ضرورة دعم اهل القدس بكل السبل. 

انتهى ** 387/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
captcha