في يوم القدس العالمي محور المقاومة يقف راس حربة في مواجهة المشروع الصهيوني

غزة/ ٧ مايو /ايار- ارنا - توجه القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "ماهر مزهر" بالتحية في يوم القدس العالمي للجمهورية الاسلامية الايرانية قيادة وشعبا على وفاءهم والتزامهم بهذا اليوم الذي يعتبر الجمعة الاخيرة من رمضان من كل عام والذي اعلنه الامام الخميني بعد انتصار الثورة الاسلامية.

واكد في تصريح خاص لمراسلنا ان هذا اليوم يعني لشعبنا الفلسطيني وللامة العربية والاسلامية ولاحرار العالم يوما مقدسا باتجاه مواجهة الحركة الصهيونية باتجاه التمسك بان تكون القدس هي عاصمة للشعب الفلسطيني وان تكون قبلة لكل المسلمين والاحرار .
واضاف:"لذلك، اليوم تعيش فلسطين مخاضا صعبا ومعقدا، اليوم جماهير شعبنا تتعرض لحملة عنصرية اجرامية في حي الشيخ جراح باتجاه ترحيل ابناء شعبنا وممارسة تطهير عرقي ضده".
وقال ان يوم القدس العالمي يأتي في ظل ظرف حساس ومنع اجراء الانتخابات الفلسطينية  لذلك اليوم نحن يجب ان نكون الاقرب والاكثر تمسكا بان تكون القدس هي العاصمة لشعبنا وقبلة شعبنا مؤكدين اننا سنبقى مستمرين باتجاه الكفاح والتمسك بجذوة النضال والعمل المشترك من اجل تحرير القدس وزوال الاحتلال عن الارض الفلسطينية.

واكد ان محور المقاومة في مقدمة كل من يناضل ويقاتل ويكافح من اجل القدس ومحور المقاومة يوفر كل امكانيات الدعم المادي والمعنوي واللوجستي و هو راس الحربة باتجاه الدفاع عن القدس والمقدسات.

 واعتبر ان القضية الوطنية الفلسطينية تمر باخطر مرحلة والتي يستمر فيها التطبيع من قبل بعض الانظمة العربية والتي يعبر هدايا مجانية للعدو وكذلك خلق عدو جديد وهمي ليس هو الكيان مؤكدا  ضرورة التصدي لكل حملات التطبيع  التي تستهدف القدس من خلال عملية المتاجرة وسماسرة الاراضي الذين يشترون الاراضي وممتلكات شعبنا من اجل تقديمها كهدايا للعدو المجرم.
واشار الى ان كل هذه السياسة تسمح بشرعنة وجود الاحتلال وسياساته وعدوانه وتدنيس المقدسات.
وطالب المسلمين والعرب والثوار ان يتحدوا من اجل مواجهة الخونة ووضع سياسة وطنية تحاكم المجرمين في محاكم شعبية لاعادة الاعتبار للمشروع الوطني وللقدس باتجاه اعادة البوصلة من اجل نستمر في الكفاح والنضال باتجاه زوال الكيان.
انتهى **٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
captcha