عراقجي: اميركا وجميع الاطراف جادة في احياء الاتفاق النووي

طهران / 8 ايار / مايو / ارنا- اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي العزم الجاد للاطراف المشاركة في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، وقال ان الاخبار التي تنقل لنا عن الاميركيين تفيد بانهم جادون ايضا للعودة الى الاتفاق النووي وقد اعلنوا لغاية الان استعدادهم لرفع قسم كبير من الحظر.

وقال عراقجي ، في تصريح له اثر اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الجمعة: عقد اليوم أول اجتماع للجنة المشتركة في الجولة الجديدة من المحادثات في فيينا، وسيبدأ عمل فرق الخبراء حول رفع الحظر والبرنامج النووي مساء.

وأضاف عراقجي: بعد عدة أيام من ذهاب الوفود إلى عواصمها لإجراء مشاورات ، بدأنا مناقشاتنا بطاقة جديدة وما يمكن استنتاجه من الاجتماع الأول هو جدية جميع الأطراف في الوصول إلى حل واحياء الاتفاق النووي.

وقال: ان الاخبار التي تنقل الينا من الجانب الاميركي تفيد بأنهم جادون في العودة إلى الاتفاق النووي و حتى الآن ، أعلنوا عن استعدادهم لرفع جزء كبير من اجراءات الحظر وطبعا برأينا لم تكتمل بعد تلبية مطالبنا ، ولهذا ستستمر المفاوضات حتى نصل إلى كل مطالبنا.

وصرح مساعد وزير الخارجية: لو تمت تلبية مطالبنا ، فإن الجمهورية الإسلامية الايرانية ستكون جادة للغاية بشأن العودة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق النووي ، وهذه هي ارادتها التي تم تبنيها وليس لها علاقة بالقضايا الاخرى في طهران بما فيها الانتخابات التي تعتبر قضية مهمة في البلاد ، فالمفاوضات تجري بغض النظر عن القضايا الجانبية وتأخذ في الاعتبار الأهداف الوطنية والمصالح الوطنية ، ولا نتحرك إلا في اتجاه الخطوط المحددة والتي تمثل المواقف الحازمة للبلاد وصولا الى تحقيق مصالح البلاد ورفع اجراء الحظر.

وقال: ان التحديات والقضايا الخلافية ليست صغيرة ويجب مناقشتها والتفاوض بشأنها لإيجاد حلول.

وحول الجولة المقبلة من اجتماعات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، ونظرا الى ان يومي السبت والأحد هما نهاية الاسبوع في فيينا  إن المحادثات لن تكون فيها عطلة او توقف بسبب نهاية الأسبوع ، وهي ستستمر على مستوى قرق العمل وان خبرائنا ، إذا لزم الأمر سيعملون على مدار الساعة.

وأشار مساعد وزير الخارجية إلى أن فرق العمل بدأت عملها بعد ظهر اليوم وهي مستمرة وستجتمع اللجنة المشتركة مرة أخرى عند الضرورة لتلخيص عمل الفرق أو حل مشاكلها اولأي سبب كان.

وذكر رئيس الوفد الإيراني انه وعلى اي حال فان رؤساء الوفود سيكونون في فيينا وحتى في عطلات نهاية الأسبوع لتوجيه محادثات الخبراء في فيينا ، وسيعقد اجتماع للجنة المشتركة كلما لزم الأمر".

وقال عراقجي عن الاخبار التي جرى تناقلها حول تواجد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي في فيينا: لقد التقيت امس مع رافائيل غروسي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولا أعرف عن بقية لقاءاته، ومن الطبيعي أن تتشاور الوفود معه ومع ذلك ، فإن الوكالة لديها خبرة في الأمور الفنية ، ويمكن لآراء خبراء الوكالة أن تساعد في حل بعض حالات سوء الفهم والمشاكل ، لذلك فإن المشاورات مع الوكالة تجري بشكل طبيعي من قبل جميع اللجان.

وأضاف: في مرحلة ما ، قد نطلب من السيد غروسي وزملائه حضور الاجتماعات شخصيًا والتعبير عن آرائهم فقط.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha