خطيب زادة: اتهامات المغرب لانصار القضية الفلسطينية لا اساس لها

طهران/ 8 ايار/ مايو/ ارنا - أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب أن اتهامات الحكومة المغربية لإيران لا أساس لها وتصب في دعم المشاريع الامريكية والصهيونية في المنطقة، كما تمس انصار الحقوق الفلسطينية المشروعة .

جاء ذلك في رد وجهة خطيب زادة اليوم السبت على تصريحات وزير الخارجية المغربي في حديث مع اعضاء اللوبي الصهيوني (آبيك) وقال : ان المغرب العاجزة عن حل مشاكلها الاقليمية عادت مرة اخرى لتوجيه الاتهامات الواهية التي لا اساس لها الى الجمهورية الاسلامية ، دعما للمشاريع الامريكية والصهيونية ، وتهجما على الانصار الاوفياء للقضية الفلسطينية.

واعرب خطيب زادة عن اسفه من أن الحكومة المغربية التي تتراس حاليا (لجنة القدس) تساهم في دعم أهداف اعداء الأمة الاسلامية من خلال حرف الاذهان عن القضية الاولى للعالم الاسلامي وهي مواجهة الاعتداءات الصهيونية على القدس ، ودعم حقوق الشعب الفلسطيني في حين أن العالم الاسلامي هو اليوم احوج من اي وقت مضى للوحدة والتلاحم.

وكان وزير الخارجية المغربي شارك الخميس الماضي لأول مرة في اجتماعات لجنة العلاقات العامة بين امريكا واسرائيل (اللوبي الصهيوني - آبيك) واعلن دعم بلاده للتطبيع مع الكيان الصهيوني ، كما اطلق مزاعم واهية ضد ايران.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha