كتائب المقاومة الوطنية تعلن حالة الاستنفار العام على حدود غزة

غزة- 8 مايو / أيار- ارنا- أعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، حالة الاستنفار القصوى في صفوف مقاتليها في قطاع غزة.

وأعلن  الناطق باسم الكتائب أبو خالد في مؤتمر صحفي بغزة حالة الاستنفار القصوى في صفوف مقاتلي كتائب المقاومة الوطنية، مؤكداً أن فوهات البنادق وراجمات الصواريخ جاهزة للانطلاق، وأن ساعة الصفر اوشكت على الاقتراب.

وأشاد بالإرادة الشعبية الناهضة في الضفة والقدس المحتلة، والتي يسعى الاحتلال لتقويضها من خلال سياسة الاغتيالات والقتل المتعمد بدم بارد لأبناء الشعب الفلسطيني بذرائع مختلفة، في محاولة فاشلة لقطع الطريق على استنهاض المقاومة الشاملة بكافة أدواتها واشكالها واساليبها المختلفة.

وقال أبو خالد إن قيادة الكتائب تتابع عن كثب كافة مجريات الوقائع والأحداث الجارية في مدينة القدس المحتلة والاعتداءات اليومية على المقدسيين المنتفضين والاقتحامات للمسجد الأقصى، وتهجير أهالي حي الشيخ جراح من بيوتهم.

وطالب من كل الفلسطينيين اليوم قبل الغد، بالشروع بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية لخوض غمار المواجهة الميدانية الشاملة كما رسمتها قرارات الإجماع الوطني.

وحذر حكومة الاحتلال من الاستمرار بالعدوان على الشعب الفلسطيني ومقدساته، واستمرار مسلسل التهجير والتهويد والقمع اليومي في أحياء القدس ومنها حي الشيخ جراح. مضيفاً:"صبرنا أوشك على النفاذ ولن نصمت كثيراً، والاحتلال يعرف قدراتنا وإمكانياتنا، والتي سنحول حياته وحياة مستوطنيه إلى جحيم، وعلى قادة الاحتلال أن يعيدوا حساباتهم والتوقف عن اللعب بالنار".
٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
captcha