٠٩‏/٠٥‏/٢٠٢١, ١٢:٣٣ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 84323225
٠ Persons

سمات

إيران تدين الهجوم الإرهابي على مدرسة للبنات في كابول

طهران/ 9 ايار/ مايو/ ارنا - ندد الممثل الخاص للجمهورية الاسلامية الايرانية في افغانستان، بالهجوم الارهابي على مدرسة للبنات في كابول، وقال أن السلام والامن في افغانستان يتحقق في داخل البلد وبتفاهم جميع الفصائل الأفغانية.

وأعرب محمد إبراهيم طاهريان اليوم الأحد عن تعازي إيران حكومة وشعبا لحكومة وشعب أفغانستان، وأدان بشدة الجريمة الوحشية والهجوم الإرهابي على مدرسة للبنات في كابول.

وفي اجتماع عقد الليلة الماضية بالقنصلية العامة للجمهورية الإسلامية في هرات حضره علماء الشيعة والسنة في ولاية هرات، وصف الممثل الخاص لإيران في شؤون أفغانستان، هذا الحادث الارهابي بأنه مؤسف ومؤلم للغاية.

وأعرب طاهريان عن أمله بأنهاء الحرب والصراع في أفغانستان في أقرب وقت ممكن، حتى لا تشهد الأمة الإسلامية والشعب الأفغاني مثل هذه الأحداث والمآسي في رمضان.

وأضاف ان الحل السلمي والأمني لأفغانستان يتحقق في داخل البلد وبتفاهم كل المجموعات الأفغانية، مؤكدا ان إيران سعت دائما التي تقديم الدعم لإرساء التفاهم والحفاظ على الإنجازات وتعزيز الاستقرار من خلال خلق إجماع وطني في أفغانستان.

قالت وزارة الداخلية الأفغانية الأحد إن الانفجار الذي وقع بالقرب من مدرسة بالعاصمة كابول السبت أسفر عن مقتل 58 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 100 آخرين غالبيتهم طالبات.

وأكدت الوزارة أن قنابل زرعت خارج مدرسة للبنات في منطقة يسكنها الهزارة الشيعة في العاصمة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha