مجزرة بمخيم الشاطئ.. الناطق باسم الصحة بغزة لارنا: نعمل دون غطاء وحماية

غزة/ 15 مايو/أيار/ ارنا- واصلت طائرات الاحتلال الصهيوني قتل المزيد من الفلسطينيين في مجازر متنقلة من مكان لاخر.

واستشهد عشرة  مواطنين، بينهم 6 أطفال وسيدتين وأصيب 15 آخرون، فجر السبت، بغارة صهيونية دمرت منزلا في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة. 

وقصف طيران الاحتلال بعدة صواريخ منزلا لعائلة أبو حطب قرب السوق بمخيم الشاطئ، غرب مدينة غزة، مما أدى إلى تدمير المنزل فوق رؤوس ساكنيه وتدمير منزل اخر بشكل كامل والحاق أضرار بعدد كبير من المنازل وسقوط هذا العدد لكبير من الشهداء والمصابين.

وعرف من الشهداء الذين وصلوا مجمع الشفاء الطبي بعد استهداف منزل عائلة أبو حطب، كل من: علاء ابو حطب (5 أعوام)، وبلال علاء ابو حطب (10 اعوام)، ويوسف علاء ابو حطب (11 عاما)، وياسمين محمد حسان (31 عاما)، وعبد الرحمن محمد الحديدي (8 أعوام)، وصهيب محمد الحديدي (14 عاما)، ومها محمد الحديدي "34 عام". 

ونقلت جثامين الشهداء والجرحى إلى مستشفى الشفاء الحكومي بغزة فيما نجا طفل رضيع من الموت المححق. 

وشرق جباليا شمال قطاع غزة استشهد اربعة فلسطينين واصيب عشرة في قصف لمنطقة تل قليبوا. 

مجزرة بمخيم الشاطئ.. الناطق باسم الصحة بغزة  لارنا نعمل دون غطاء وحماية

وقال مراسلنا ان جيش الاحتلال دمر مسجدا وروضة اطفال وعدة منازل وان جثث الشهداء ظل لبعض الوقت في الشوارع لغزارة النيران التي منعت الاسعافات من الوصول. 

وقال الناطق باسم وزارة الصحة بغزة الدكتور أشرف القدرة ان  العدوان الصهيوني لا زال مستمرا على قطاع غزة لليوم السادس على التوالي وخلف 139 شهيدا في احصائية غير نهائية منهم 31 طفلا و 19 سيدة اضافة الى 920 جريح بجراح مختلفة 33 منهم لا زالو في العنايات المكثفة وفي غرف العمليات الجراحية. 

وأكد ان الوزارة لا زال بمقدورها التعامل مع حجم الاصابات التي تردها لكن اذا ما استمرت حالة العدوان ربما الامر يؤثر على قدرات وزارة الصحة في تقديم الرعاية الصحية 

وأشار الى أن الطواقم الطبية كغيرها من المؤسسات المدنية وعموم الشعب الفلسطيني ليس لديها غطاء وحماية من قبل الاحتلال وبالتالي تسير وهي مستهدفة وتم استهداف ثلاثة مؤسسات صحية تابعة للصحة ومنشأة للهلال الاحمر ومركز للحجر الصحي وبالتالي هذه الاستهدافات تعيق عمل الطواقم الطبية وقدرتها الوصول بشكل امن الي الاماكن المختلفة في القطاع. 

انتهى**3276

تعليقك

You are replying to: .
captcha