قيادي فلسطيني: مجازر الاحتلال تهدف الى الضغط على المقاومة

غزة/15مايو / أيار/ أرنا - قال القيادي في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة أن مجازر الاحتلال في مخيم الشاطئ وشمال قطاع غزة وارتفاع وتيرة القصف الصهيوني ضد المدنيين هي في اطار استمرار الجرائم وتعبير عن الصورة الدموية الارهابية لدى الكيان الصهيوني.

واكد في تصريح خاص لمراسلنا ان الاحتلال الصهيوني يعتقد ان هذه المجازر يمكن ان تشكل اداة ضغط على المقاومة لوقف استخدام الامكانيات خاصة اطلاق الصواريخ على البلدات الصهيونية والعمل على ايلام الحاضنة الشعبية للمقاومة مضيفا:" الاحتلال واهم اذا اعتقد ان هذه المجازر يمكن أن تضغط على المقاومة التي ستبقى مستمرة" . 

وحمل القيادي الاحتلال الصهيوني مسؤولية المجازر والعدوان مؤكدا ان لا امكانية لوقف اي دفاع عن ابناء شعبنا الا اذا اوقف العدوان وازال كل مظاهر العنف في القدس والضفة الغربية والداخل المحتل وقطاع غزة. 

وأشار الى تواصل الجهود الدولية والاقليمية للتوصل الى تهدئة مؤكدا ان الاحتلال الصهيوني هو من يوصد الابواب امام الجهود الرامية للهدوء لأن الاحتلال الاسرائيلي يريد ان ينتهي العدوان على غزة دون ان تكون عليه أية التزامات . 

وقال أن غزة بكل قواها السياسية ومقاومتها قالت الاحتلال أنه من بدأ التصعيد ومن قام بالعدوان وعليه ان يتحمل النتائج وتداعياتها ولا هدوء الا مقابل وقف كل اشكال العنف ومظاهر العنف بالضفة وغزة والداخل المحتل. وتطلق المقاومة بغزة مئات القذائف الصاروخية نحو مستوطنات الاحتلال بشكل يومي. 

انتهى**3276
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha