رئيس المتحف الوطني الروسي : شعب روسيا لديه رغبة كثيرة في التعرف على ايران

موسكو / 15 ايار / مايو / ارنا – قال رئيس المتحف الوطني الروسي "الكساندر سيدوف" : ان شعب روسيا لديه رغبة كثيرة في التعرف على ايران بثقافتها وحضارتها وتراثها الزاخر.

جاء ذلك في تصريح ادلى به سيدوف لمراسل "ارنا"، على هامش زيارته لمعرض "الفن الايراني في عهد القاجارية" بموسكو، الذي بدا اعماله الجمعة خلال مراسم شارك فيها جمع من كبار الشخصيات الثقافية الروسية؛ هذا المعرض يضم 300 قطعة اثرية ثمينة بما في ذلك اللوحات الفنية وقطع السيراميك واثار زجاجية وخشبية ومعدينة والسجاد والاقمشة المطرزة والنسخ الخطية والاسلحة (القديمة).  

وقال : انني اتطلع بان يسهم هذا المعرض في رفع المستوى المعرفي لدى الشعب الروسي بشان الدولة الجارة ايران وحضارتها العريقة وثقافتها الزاخرة.

واضاف رئيس المتحف الوطني الروسي : نحن نعرف تاريخ ايران العزيزة جيدا، لكن معرفنا بشأن تاريخ ايران المعاصر ضئيلة جدا، وبما يلزم بذل جهود كثيرة و وضع خطط مناسبة لسد هذه الثغرة.   

واكد سيدوف، ان انصار التراث الثقافي والفني الايراني في روسيا كثيرون؛ معربا عن امله بان ترفع القيود الناجمة عن تفشي فيرس كورونا بعد زوال الجائحة واستئناف النشاط السياحي من جديد بين البلدين وتوجه السياح  الروس لزيارة المعالم الاثرية والتاريخية في ايران. 

كما تطرق الى المتحف الوطني الروسي؛ مبينا ان هذا المعرض يضم 150 الف قطعة فنية وتاريخية، وما يزيد عن الف قطعة منها تعود الى التراث الايراني. 

وفيما لفت الى زيارته برفقة وزير الثقافة الروسي السابق "السكاندر اودييف" الى ايران، قال سيدوف : انني اجريت دراسات حول شرق ايران، الدولة التي تزخر بالمتاحف الكبيرة والجميلة للغاية.     

واضاف، ان الحضارة الايرانية التي تمتد الى الاف السنين، جعلت هذا البلد متقدما في الصعيدين الثقافي والفني على العديد من دول العالم.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha