ظريف يبحث ونظيره الايطالي في سبل انعاش العلاقات الاقتصادية بين البلدين

طهران / 17 ايار / مايو / ارنا – اكد وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، ضرورة توفير كافة الظروف لانعاش العلاقات الاقتصادية بين طهران وروما وعودة الاخيرة باعتبارها شريكة قديمة الى ساحة الاقتصاد الايراني.

وفي تصريحه عقب اللقاء مع وزير خارجية ايطاليا "لويي جي ديمايو" اليوم الاثنين في روما، اكد ظريف بان الجانبين اجريا مباحثات جيدة حول العلاقات الثنائية؛ واصفا ايطاليا بانها  شريكة ايران الاقتصادية نظرا لحضورها الجيد سابقا في البلاد والاتفاقيات الموقعة بقيمة 30 مليار دولار الى جانب خطوط الائتمان المخصصة بقيمة 5 مليارات دولار بينهما.

واضاف، ان الشركات الايطاليا ابدت انذك رغبة كثيرة في التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.  

واوضح وزير الخارجية قائلا : ان هذا الامر يعود الى المرحلة ما قبل انسحاب امريكا من الاتفاق النووي، وعليه فقد لزم الامر اليوم في ضوء المفاوضات الجارية بفيينا، العمل على اعادة اعمار هذه العلاقات وتوفير ظروف عودة ايطاليا باعتبارها شريكة ايران القديمة الى ساحة اقتصاد البلاد.  

ولفت، ان نسبة ابتعاد ايطاليا عن التعاون مع ايران عقب انسحاب امريكا من الاتفاق النووي كانت اقل من سائر الدول الاوروبية؛ مبينا انه لا تزال هناك العديد من الشركات الايطالية التي تواصل نشاطها داخل البلاد.

وتابع : لقد اُجريت في هذا الخصوص مباحثات جيدة والجانب الاوروبي اكد بدوره على تنفيذ التزاماته. 

وحول سائر القضايا التي تناولها الوزيران الايراني والايطالي خلال اللقاء بينهما اليوم، صرح ظريف : لقد استعرضنا القضايا الاقليمية واخر التطورات في افغانستان وفلسطين والعراق، والحوار بين ايران جيرانها بمنطقة الخليج الفارسي الى جانب المفاوضات القائمة في فيينا، وقد طُرحت مواقف طهران في هذا الخصوص. 

وخلص وزير الخارجية الايراني، الى انه اجرى مباحثات طويلة وتفصيلية خلال "اللقاء المميز" مع نظيره الايطالي اليوم، "من اجل توضيح مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية لاحد اهم اللعبين الاوروبيين".

انتهى ** ح ع     

تعليقك

You are replying to: .
captcha