إيران من الدول المتقدمة في مجال عمليات الإنقاذ والاغاثة

شهركرد/ 18 ايار/ مايو/ ارنا - قال مساعد جمعية الهلال الاحمر في شؤون عمليات الاغاثة والانقاذ، أن إيران واحدة من أكثر 10 دول عرضة للحوادث في العالم من حيث الكوارث الطبيعية، ومن الدول المتقدمة حاليا في مجال عمليات الإنقاذ والاغاثة من بين خمس دول في العالم.

وأكد محمد باقر محمدي، في مقابلة حصرية مع وكالة إرنا اليوم الثلاثاء، أن 37 نوعا من الكوارث الطبيعية موجودة في إيران من بين 43 نوعا من الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية في العالم، وهذا ما دفع إيران  الي ان تكون على استعداد دائم لمواجهة الكوارث.

وقال ان كوادر جمعية الهلال الاحمر الإيرانية قامت العام الماضي باغاثة 207 آلاف شخص في البلاد، حيث وقعت 27 ألف حالة حوادث مختلفة وتم إنقاذ 207 آلاف شخص.

وتعمل مؤسسة الإغاثة والإنقاذ التابعة لجمعية الهلال الاحمر الإيرانية على تقديم خدمات الإنقاذ والإقامة والتغذية في حالات الطوارئ في حالة وقوع الحوادث وتقديم التدريب على الإسعافات الأولية لمختلف شرائح المجتمع والتخطيط والتصرف في الاستجابة للكوارث وإرسال شحنات المساعدات الإنسانية إلى البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وإرسال كوادر الإغاثة الى داخل وخارج البلاد.

وتعتبر مؤسسة الاغاثة والانقاذ من الأقسام الرئيسية لجمعية الهلال الأحمر مع أكثر من 30 عاما من الخبرة في مجال الاغاثة من الكوارث في داخل البلاد وخارجه، حيث تتمتع بمرافق تشغيلية ودعم واتصالات واسعة النطاق وإغاثة جوية وبرية وبحرية، كما تقوم بعمليات الإنقاذ في مواسم مختلفة من العام لتقديم الخدمات للمصابين والمتضررين من جميع أنواع الحوادث المحتملة في جميع أنحاء البلاد.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha