١٨‏/٠٥‏/٢٠٢١, ٢:٣٠ م
رقم الصحفي: 3101
رمز الخبر: 84333694
٠ Persons

سمات

الفلسطينيون يبدؤون اضرابا شاملاً نصرة للقدس و غزه

رام الله/ 18 ايار/ مايو/ ارنا - عمّ الإضراب الشامل صباح اليوم الثلاثاء، کل فلسطین ومنها الضفة الغربية وأراضي الـ48، نصرة للقدس ودعما لصمود الأهالي في قطاع غزة، ولاستمرار الحراك الشعبي، وتنديدا بالعدوان الصهيوني على غزة والقدس والأقصى.

وشمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية، والتعليمية، بما فيها المؤسسات الخاصة والعامة، وأغلقت المدارس والجامعات أبوابها وكذلك المصارف، ووسائل النقل العام.

وأعلنت مختلف الأطر الشعبية والجماهيرية واللجان والحركات والفعاليات السياسية والوطنية الالتزام بقرار الإضراب والمشاركة في الفعاليات الاحتجاجية، اليوم الثلاثاء، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا.

وقرر مجلس الوزراء مشاركة موظفي القطاع العام في الإضراب الذي أعلنت عنه القوى الوطنية والإسلامية، تعبيرا عن الغضب من العدوان الصهيوني على قطاع غزة والضفة الغربية وخاصة مدينة القدس، باستثناء وزارة الصحة والهيئات المحلية والمؤسسات الخدماتية التي ستعمل بنظام حالة الطوارئ لمواصلة تقديم خدماتها للمواطنين.

واستشهد مواطن فلسطيني بعد اطلاق  جنود الاحتلال النار عليه بالقرب من سوق الخضار القديم في البلدة القديمة من مدينة الخليل.

ويدعي جيش الاحتلال بأن الشاب قد وصل الى الحاجز العسكري وهو يحمل عبوة ناسفة فتم اطلاق النار عليه.

وقال مواطنون بانهم سمعوا صوت انفجار تبعه اطلاق الرصاص، وشاهدوا شابا ملقى على الارض.

وارتفع عدد الشهداء بالضفة الغربية الى عشرين شهيدا في المواجهات التي اندلعت تضامنا مع غزة ونصرة للأقصى.

وكانت جهات فلسطينية من بينها حركتا فتح وحماس والاتحادات والنقابات ولجنة المتابعة العربية، قد دعت إلى تنظيم أكبر إضراب شامل في فلسطين التاريخية يمتد من قطاع غزة، إلى الضفة الغربية، والداخل الفلسطيني، بالإضافة إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في دول الجوار.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون منذ بداية شهر رمضان المبارك 13 أبريل/نيسان الماضي في القدس، وبخاصة منطقة "باب العامود" والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح" حيث يريد الكيان الصهيوني إخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لصهاينه.

انتهی ** 3280 

تعليقك

You are replying to: .
captcha