قاليباف ينتقد الصمت الدولي مقابل الجرائم الصهيونية

طهران/ 19 ايار/ مايو/ ارنا - قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف انما يجري في فلسطين المحتلة من قتل للاطفال والنساء يشكل هما مشتركا للدول الاسلامية ، معربا عن دهشته لصمت المنظمات الدولية وجمعيات حقوق الانسان مقابل الجرائم الصهيونية.

وفی اتصال هاتفی مع رئیس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم أشار قاليباف الى الوقاحات اللامحدودة للكيان الصهيوني في ظل الحماية والدعم الامريكي وقال : ان صمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وجمعيات حقوق الانسان تجاه أبشع الجرائم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني ، يبعث على الدهشة.

وادان قاليباف بشدة القصف الصهيوني المتواصل على غزة وقتل الفلسطينيين في الضفة الغربية ، معتبرا أن صمت العالم الاسلامي مقابل ظلم وابادة المسلمين لايطاق، ومن الواجب على كل المسلمين ان يبذلوا جهودهم لازالة هذه الغدة السرطانية من قلب العالم الاسلامي.

كما بحث قاليباف مع نظيره الكويتي تقوية العلاقات الثنائية في جميع المجالات بين ايران والكويت.

بدوره قال مرزوق الغانم ان اخواننا الفلسطينيين يتعرضون اليوم لأبشع الجرائم ، داعيا الدول الاسلامية الى التلاحم والوقوف بوجه الظلم والتجاوزات الصهيونية ، معتبرا ذلك واجبا شرعيا وانسانيا واسلاميا واخلاقيا.

كما أكد ان الكويت حكومة وشعبا تؤيد انعقاد اي اجتماع أو نشاط برلماني لدعم الشعب الفلسطيني .

من جهة ثانية وصف المرزوق العلاقات بين بلاده وايران بأنها ممتازة على الدوام معربا عن ترحيب الحكومة الكويتية بتنمية وتطوير التعاون مع ايران في جميع المجالات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha