النخالة يهنئ قائد الثورة الاسلامية بانتصار المقاومة الفلسطينية 

طهران / 22 ايار / مايو / ارنا – بعث الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي "زياد رشدي النخالة"، رسالة الى قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمى السيد علي الخامنئ"، مهنئا سماحته بانصار المقاومة في حرب الـ 12 يوما ومثمنا مواقف الجمهورية الاسلامية الداعمة في هذا النضال. 

وافاد "مركز حفظ ونشر مؤلفات اية الله العظمى الخامنئي"، ان النخالة قدم التهاني اصالة ونيابة عن القادة والمضحين في حركة الجهاد الاسلامي و"سرايا القدس"، لمناسبة انتصار الشعب الفسطيني ومقاومته الشامخة وابطاله ضد العدو الصهيوني واستكبار وغطرسة هذا الكيان.

واكد الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في رسالة التهنئة، ان دعم وحماية ايران الاسلامية المستديم والصريح، جسّد اكبر وابرز دور في عملية "سيف القدس" وانجازاتها.

ولفت بان المجاهدين في المقاومة الفلسطينية، ورغم القوة العسكرية غير المتكافئة للعدو، خاضوا ساحة النضال بكل قوة واقتدار؛ مؤكدا انه بفضل الباري تعالى فقط تعاظمت قوة هؤلاء المجاهدين والقت الرعب في قلوب اعدائهم.

واضاف، ان الشعب الفلسطيني بمقاومته استطاع ان يمرغ انف عدوه بالارض واظهر من جديد بانه اوهن من بيت العنكبوت.

وتقدم النخالة ببالغ الشكر والثناء الى سماحة قائد الثورة الاسلامة و"الاشقاء في قوة القدس"، على دعمهم طوال السنوات المديدة والمساعدات التي قدموها بكل اخلاص وصدق الى الشعب الفلسطيني ليتكلل نضاله بهكذا يوم عظيم ومبارك.

وخص الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي بالذكر "القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني"؛ مؤكدا ان هذا الشهيد ورفاق دربه لطالما وقفوا جنبا الى جنب المقاومة الفلسطينية في هذا النضال.

ختاما، سأل النخالة الباري تعالى ان يحفظ سماحة القائد والجمهورية الاسلامية الايرانية وجنودها البواسل في كنف رعايته.

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha