٢٣‏/٠٥‏/٢٠٢١, ٢:٢٠ م
رقم الصحفي: 1863
رمز الخبر: 84340114
٠ Persons

سمات

ناجون من قصف الاحتلال الصهيوني يرون ما جرى

غزة/ ٢٢ مايو/ آيار/ ارنا-بعد ان توقفت الطائرات الصهيونية عن القصف وهدأ صوت المدافع بعد وقف اطلاق النار بين المقاومة واسرائيل ظهرت بعض أثار العدوان على غزة خاصة بين المدنيين الذين فقدوا احبائهم والمتواجدين في غرف المشافي.

 شريف الكولك ٤٢ عام والذي فقد  ١٢ فردا من بيته شهداء يروي بداية المجزرة >

واضاف لمراسلنا:"نحن مدنيون في بيوتنا ولا علاقة لنا ولا لجيراننا  بالمقاومة .. بيتنا اربع عيل 12 شهيد، في بيتنا استشهدت امي وابويا واختي ومرت اخويا واخويا وابني الكبير المهندس وبنتي وجوزها العريس في قصف غاشم من دولة الاحتلال .. حسبنا الله ونعم الوكيل "
واشار انه لحظة وقوع القصف نزل للدور الارضي فوجد  امه  ملقاة على الأرض والقنابل من كل الجهات فجأة  وجدت نفسي تحت الأنقاض من الساعة وحدة مساءاً ل الساعة 11 الظهر لما الشباب والجيران والاهل والاحباب  والاسعافات وكل الناس يلي انقذونا.
واعاد :"انا فقدت زوجتي وابني الكبير وبنتي وابن اخويا وامي وابويا واخويا واختي ومرت اخويا وبنت اخويا و ابن اخويا جوز بنت اخويا العريس الجديد سامح وابنه طفل ست شهور ماذا فعلوا ماذا فعل ابني 15 سنه وبنتي 14 سنة.. انا عامل بسيط عمري ما مسكت سلاح
**نجاة من الموت
اما سامح ابن شقيق شريف والذي نجا ايضا من الموت فيقول انه و فجأة الساعة وحدة سمعنا صوت قصف قوي .. اهل البيت هربوا لاسفل ونزلوا تحت و بقيت أنا وأمي وفجأة لقينا  كل الحجار علينا.
ويضيف"حضنت امي والحجار علينا وعايشين انا وإياها بنصرخ بنادي ما حد سمعنا..  دخان  ونار وغبرة وغير  عارفين نتواصل مع حد .
ويكمل:" استمريت اطمن امي واقول لها نحن بخير والدفاع المدني سيصل ضليت أحاول أصحصح بأمي وأطمنها انه أحنا بخير الى ان تم انقاذي بعد ان
فقدت ابويا واخويا واختي وابن اخويا ومرت اخويا واخويا التاني عبد الحميد وزوجات عمامي الاتنين ووولاد عمي  وولاد عم ابويا بالدار التانية وسيدي وستي وعمتي ".
 بقي سامح وامه وعمه وابن عمه لتفقد عائلة الكولك بمجملها ٢٤ شهيدا.
**استهداف المدنيين
من جهته قال جميل سرحان مدير هيئة حقوق الانسان بغزة بأن قوات الاحتلال الصهيوني تستهدف المدنيين دون تميز بينهم وبين العسكرين وعنصر التميز هو عنصر أساسي في القانون الدولي الإنساني حتى لو كنا في حرب.
واكد بان ما جرى  ليس حربا بل عدوان حتى لو كان حربا يجب على قوة الاحتلال أن تميز بين المدني والعسكري أن تميز بين المنزل والقاعدة العسكرية لكنهم لا يميزوا اطلاقاً ويستهدفون المدنيين.
وقال ان الاحتلال يريد فرض معادلة انهم يريدون ان يعاقبوا  الجميع على خلفية الموقف المترابط وعلى خلفية الموقف المساند لشعبنا الفلسطيني في القدس والمقاومة بكل اشكالها وهي حق مشروع وقف القانون الدولي .
ووصف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بالعدوان الغاشم والذي يستهدف قتل المدنيين والمنشئات والاعيان المدنية .
وحسب وزارة الصحة فان ٢٤٨ فلسطينيا استشهدوا خلال العدوان بينهم ٦٥ طفلا و٣٩ سيدة وان ١٤ عائلة مسحت من السجل المدني.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha