خطيب زادة: اميركا وبريطانيا تحرّفان اهداف مفاوضات فيينا

طهران / 28 ايار / مايو /ارنا- اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان اميركا وبريطانيا تقومان بتحریف اهداف مفاوضات فيينا.

واشار خطيب زاده في تغريدة له الخميس إلى زيارة وزيري الخارجية الأميركي انتوني بلينكن والبريطاني دومينيك راب للأراضي الفلسطينية المحتلة وكتب: ان وزيري خارجية اميركا وبريطانيا وبغية كسب رضا العدو اللدود للاتفاق النووي، يقومان بتحريف مفاوضات فيينا وهذا أمر محبط.

وأضاف متحدث الخارجية الايرانية مخاطبا وزيري خارجية اميركا وبريطانيا: إن الكيان الإسرائيلي المتعطش للدماء الذي تحاولون إرضاءه فعل كل ما في وسعه لتقويض الاتفاق (النووي).

وقال خطيب زاده: انه وبدلاً من تشويه سمعتكم، ركزوا على إحياء الاتفاق الرئيس – طريق الحل الوحيد المطروح على الطاولة -.

جدير بالذكر أن وزيري الخارجية الأمريكي والبريطاني التقيا خلال زيارتهما للأراضي الفلسطينية المحتلة بمسؤولين إسرائيليين وأدلوا بتصريحات ضد ايران حول الاتفاق النووي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha