خبير روسي: علی بايدن ألا يتردد في العودة إلى الاتفاق النووي الايراني

طهران / 30 ايار / مايو /ارنا-قال رئيس إدارة الشؤون الدولية في الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي جينادي أودييف، إن خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الايراني وجه ضربة قاسية لسمعة امریکا الدولية، مؤکدا ان علی الرئيس الأمريكي جو بايدن ألا يتردد في العودة إلى هذا الاتفاق.

وقال أودييف في تصريح خاص لمراسل ارنا امس السبت: ان على بايدن تعويض الأخطاء التي ارتكبها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والخطوة الأولى في التعويض عن أخطائه هي رفع حزمة العقوبات عن إيران.

واضاف: إن خروج امریکا من الاتفاق النووي الايراني وجه ضربة قاسية لسمعة امریکا الدولية، قائلا ان : الولايات المتحدة تنتهك القانون الدولي وانسحبت من اتفاقية وافق عليها مجلس الامن.

وتابع: ان الخبراء یرون أنه من الصعب على امریکا التخلص من الإرث الذي خلفه ترامب، ولهذا السبب واجهت صعوبات في مختلف القضايا، بما في ذلك الاستقرار الاستراتيجي والعلاقات مع روسيا.

وصرح: ان القوى السياسية الأمريكية المعادية لإيران والمتطرفون الجمهوريون في الكونجرس الأمريكي وكذلك الکیان الصهیوني هم المعارضون الرئيسيون لعودة الولایات المتحدة  إلى الاتفاق النووي الإيراني.

وقال: ان معارضي الاتفاق يريدون مواصلة الضغوط السياسية والاقتصادية على إيران بل وزيادته من خلال منع امريكا من العودة إلى الاتفاق الدولي.

واكد: إن امریکا كانت معروفة في عهد ترامب بخرق المعاهدات والخروج من الاتفاقيات الدولية، قائلا: ستكون العودة إلى الاتفاق النووي خطوة لابتعاد امریکا عن الموقف المحرج الذي أدى إلى عزلها عن مجلس الأمن وحلفائها المقربين، بما في ذلك بريطانيا في العام الماضي.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha