ربیعی: لا یوجد عائق امام المفاوضات لاحياء الاتفاق النووي

طهران/1حزيران/يونيو/ارنا- اعلن المتحدث باسم الحكومة "علي ربيعي" انه ليس هناك عائق هام أمام المفاوضات المتعلقة باحياء خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) وتم التوصل الى تفاهمات مبدئية بشأن الاجراءات التي يتعين على الجانبين القيام بها للعودة الى نص الاتفاق.

واضاف ربيعي اليوم الثلاثاء في مؤتمره الصحفي، ان العقوبات التي فرضت على ايران في ادارة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب ادت الى تعقيد الاتفاق النووي إلا ان ايران واصلت التقدم في نشاطها النووي وردت على ما قام به ترامب لذلك هناك تفاصيل كبيرة يجب مناقشتها حول الاتفاق معلنا في الوقت نفسه ان هذه العقبات و التفاصيل يمكن تجاوزها من خلال الارادة السياسية بين طرفي المفاوضات لوضع نهاية على الخلافات الصغيرة.

العلاقات مع فنزويلا ليست على حساب دولة ثالثة

وفي جانب اخر من تصريحاته اشار المتحدث باسم الحكومة الى توجه سفينتين ايرانيتين نحو فنزويلا واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى من حقها اقامة علاقات ودية مع جميع شعوب العالم  في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والعسكرية وفقا للقوانين الدولية ومتابعة هذه العلاقات من اجل تعزيز التعاون الثنائي وارساء السلام الدولي.

وتابع قائلا ان علاقات ايران مع فنزويلا ليست لحساب دولة ثالثة ولا داعي لاثارة القلق تجاه هذه العلاقات.

ولفت الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مدت يد الصداقة الى دول المنطقة عندما كانت ممارسات ترامب العدائية في ذروتها واكد ان رؤية ايران تجاه مكافحة الارهاب و ارساء الامن و الاستقرار واضح تماما.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
captcha