رحماني فضلي : ارادة طهران ودوشنبة قائمة على تعزيز العلاقات الثنائية

طهران / 1 حزيران / يونيو / ارنا – اكد وزير الداخلية "عبد الرضا رحماني فضلي"، ان ارادة الشعبين الايراني والطاجيكي قائمة على تعزيز العلاقات وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات ولاسيما الاقتصادية والثقافية بين البلدين.

جاء ذلك في تصريح ادلى به "رحماني فضلي" على هامش مباحثاته المشتركة مع وزير الداخلية الطاجيكي الزائر "رمضان رحيم زادة"؛ بمقر الداخلية الايرانية في طهران اليوم الثلاثاء.

واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اهمية خاصة وجادة الى توسيع علاقاتها مع دول الجوار؛ لافتا في السياق الى مباحثاته "الجيدة" مع نظيره الطاجيكي اليوم، حول سبل تنمية العلاقات الاقتصادية والثقافية بين هذين البلدين الجارين.

وتابع : ان جهود ايران وطاجيكستان ترتكز على تعزيز فرص التنسيق والتعاون الثنائي بشتى المستويات؛ لافتا في السياق الى مذكرة التفاهم الجيدة الموقعة بين طهران ودوشنبة في مجالات التعاون الامني، وبما يشمل مكافحة المخدرات والجرائم الممنهجة والتعليم الاكاديمي.  

واكد رحماني فضلي، بان المسؤولين الايرانيين والطاجيكيين عازمون على توسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين.  

الى ذلك، اعرب وزير داخلية طاجيكستان عن تاييده لتصريحات نظيره الايراني بشان ضرورة تطوير الاواصر الثقافية والاقتصادية بين طهران ودوشنبة؛ مبينا ان زيارته الى الجمهورية الاسلامية اليوم جاءت بهدف البحث في اليات تعزيز هذه الاواصر في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك. 

كما نوه "رحيم زادة" بمحادثاته مع رحماني فضلي حول ضرورة تطوير التعاون الثنائي في مجال مكافحة الجرائم العابرة للحدود وتهريب المخدرات.

واضاف : ان البلدين ابرما وثائق مميزة للتعاون في هذا الخصوص؛ داعيا الى توظيف الطاقات المتاحة في ضوء القواسم الثقافية المشتركة ولاسيما اللغة الفارسية، من اجل تنمية العلاقات الامنية والاقتصادية والثقافية بين طهران ودوشنبة.

انتهى **  ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha