تأكيد الإمام الخميني (رض) على وحدة العالم الإسلامي أمر بالغ الأهمية

باكو/5 حزيران/يونيو/إرنا- قال نائب مدير معهد الفلسفة وعلم الاجتماع التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم بجمهورية أذربيجان، قابل جمالزاده: "إن تركيز الإمام الخميني على وحدة العالم الإسلامي وتماسكه أمر بالغ الأهمية".

وفي حوار مع مراسل إرنا من باكو، أضاف جمالزاده: كان أحد الأهداف الرئيسية للثورة الإسلامية هو ترسيخ الوحدة والإنسجام بين الدول الإسلامية.

وتابع: ان احدى شعارات الثورة الإسلامية التي قادها الإمام الخميني (رض) هي وحدة الكلمة ووحدة العمل. حيث كان أكد سماحته مرارا وصراحة أن الدول الإسلامية قادرة على أن تضع نهاية لاستعمار القوى الغربية العظمى إذا ما حققت الوحدة والتضامن فيما بينها.

ولفت الى أن "هناك اتجاه إيجابي في أنشطة منظمة المؤتمر الإسلامي في الدفاع عن مصالح الدول الإسلامية، وهو ما يبرز مرة أخرى أهمية السياسة التي وضعها مؤسس الثورة الإسلامية من أجل ترسيخ الوحدة بين الأمة الإسلامية".

وأضاف جمال زاده: أظهرت التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية للعالم أن النظام الإسلامي لديه أكثر الخيارات فعالية لتقدم وتطور الدول والمجتمع.

وفيما أشار إلى التطورات المهمة التي تحققت في إيران ما بعد الثورة الإسلامية، وصف هذا المسؤول العلمي بجمهورية أذربيجان التوزيع العادل للموارد الوطنية في المجتمع الإيراني بأنه إحدى سمات هذه الثورة.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha