الجهاد الإسلامي: مسيرة الأعلام في القدس عمل عدواني

غزه / 6 حزيران / يونيو / ارنا –اعتبرت حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، أن مرور المستوطنين بـ"مسيرة الأعلام"، عبر باب العمود، أحد أبواب المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة عمل عدواني.

وافادت وکالة ارنا اليوم الاحد نقلا عن مركز المعلومات الفلسطيني ان الناطق باسم حركة "الجهاد الإسلام" داود شهاب، قال إن المتطرفين اليهود يواصلون عدوانهم وإرهابهم الذي تحميه وتدعمه حكومة الاحتلال.

وأضاف : نحن نتعامل مع هذه الدعوات، كأعمال عدوانية على أبناء شعبنا وأرضنا.

ودعا الفلسطينيين إلى شد الرحال للرباط في ساحات المسجد الأقصى ومواجهة أي محاولة لاقتحامه من قبل المستوطنين اليهود.

وشدد على أن حماية القدس والمسجد الأقصى مسؤولية كل فلسطيني وعربي ومسلم.

وطالب الحكومات والشعوب العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يجري في مدينة القدس المحتلة.

یذکر أن منظمات يمينية صهيونية متطرفة، دعت إلى المشاركة في مسيرة استفزازية، تعتزم تنظيمها بالقدس الشرقية، الخميس المقبل، وفق صحيفة "إسرائيل اليوم".

ويُطلق على الفعالية اسم "مسيرة الأعلام"، وتمر من خلال باب العامود، أحد أبواب القدس القديمة، وتمر عبر شوارع البلدة، وصولا إلى حائط البراق، الذي يسميه الکیان الاحتلال الصهیوني "حائط المبكى".

وكان من المقرر تنظيم المسيرة، التي يرفع فيها الكثير من الأعلام الإسرائيلية، الشهر الماضي تزامنا مع الذكرى السنوية (بموجب التقويم العبري)، لاحتلال القدس الشرقية عام 1967، ولكن جرى تأجيلها إثر العدوان الصهيوني على غزة وفي ظل التوتر الشديد الذي كان يسود مدينة القدس الشرقية وغيرها.

 ودعا وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس إلى إلغاء هذه المسیرة بعد تقييم الوضع الأمني، الی جانب تحذيرات من جماعات المقاومة الفلسطينية مؤكدًا أن المسیرة قد يؤدي إلى مزید من المشاكل.

كما دعا سياسيون إسرائيليون الشرطة إلى منع المسيرة قائلین إن البرنامج له دوافع سياسية ويمكن أن يؤدي إلى مزيد من العنف.

ويرون أن هذه المسيرة ستؤدي إلى خلق التوترات الجدیدة وهدفها منع أو تأخير التحالف في الكيان الصهيوني من خلال التحريض على العنف.

انتهی ** 3280 

تعليقك

You are replying to: .
captcha