ايران لم تدخر جهدا في سياق تعزيز الامن والسلام الاقليميين

باكو / 6 حزيران / يونيو / ارنا – اكد الخبير السياسي في جمهورية اذربيجان "الشن مناف اوف"، على دور ايران البارز في التطورات الاقليمية والدولية وجهودها المتواصلة من اجل توسيع العلاقات مع دول المنطقة؛ قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تدخر اي جهد في سياق تعزيز الامن والاستقرار الاقليميين.

جاء ذلك في تصريح ادلى به "مناف اوف" لمراسل ارنا من باكو اليوم الاحد، والذي تناول الانتخابات الرئاسية القادمة في ايران وتاثيرها على مستقبل التطورات داخل المنطقة.

واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها قوة اقليمية، لطالما سجلت حضورا فاعلا في قضايا المنطقة ولم تألو جهدا من اجل تعزيز السلام والاستقرار الاقليميين. 

ونوه الخبير الاذربيجاني الى "تاثير الانتخابات الرئاسية القادمة في ايران على علاقاتها مع دول المنطقة والعالم"، مبينا ان الحكومة القادمة في ايران تضطلع بدور هام في انجاح مفاوضات الاتفاق النووي وتقليص الحظر طويل الامد المفروض على البلاد.  

وتابع : لقد بادرت ايران على الدوام الى تنمية اواصرها القائمة على حسن الجوار والصداقة والاحترام المتبادل مع جيرانها؛ والمتوقع اليوم هو استمرار هذه السياسة خلال الفترة المستقبلية ايضا. 

كما اعتبر "مناف اوف"، ايران "دولة صديقة وشريكة هامة لجمهورية اذربيجان"؛ لافتا في السياق الى تاكيد طهران على ضرورة حل النزاع في منطقة قره باخ وفقا للقانون الدولي والقرار الصادر عن مجلس الامن، واحترام سلامة الاراضي الاذربيجانية. 

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha