مسؤولة روسية : الغاء التاشيرات الجماعية بين طهران وموسكو حدث تاريخي

موسكو / 7 حزيران / يونيو / ارنا – اعتبرت رئيسة منظمة السياحة الاتحادية الروسية "زارينا دوغوزفوا"، بدء العمل في اتفاق الغاء التاشيرات الجماعية بين طهران وموسكو، حدثا تاريخيا على صعيد العلاقات الثنائية.

جاء ذلك في تصريحات صحفية ادلت بها المسؤولة السياحية الروسية عقب توقيع "برنامج العمل المشترك حول الغاء التاشيرات الجماعية" مع وزير التر اث والسياحة الايراني "علي اصغر مونسان" في موسكو اليوم.

واضافت السيدة دوغوزفوا، انه انطلاقا من هذا الانجاز سيضع الجانبان الروسي والايراني برامج و ورش تدريبية لتعزيز خدمات القطاع السياحي وتوفير ظروف الاقامة الجيدة والهنيئة لرعاياهما.

وتابعت : لم يبق سوى التريث حتى زوال الظروف الناجمة عن تفشي وباء كورونا، لكي يتسنى للسياح الايرانيين والروس الانتفاع من قرار الغاء التاشيرات الجماعية بين البلدين.

الى ذلك، قال وزير التراث والسياحة والحرف اليدوية الايراني : ان طهران وموسكو برهنتا من خلال هذا الاتفاق على عزيمتهما لتطوير التعاون السياحي، وكلانا نعلم جيدا بكمية الطاقات المناسبة في ايران وروسيا لتوظيفها من اجل تعزيز الاواصر السياحية بين شعبينا.

واكد مونسان، ان روسيا تمتلك سوقا سياحية جيدة لاستقطاب السياح الايرانيين، كما ان ايران تتمتع بمقومات سياحية مناسبة بالنسبة للسياح الروس.  

واوضح وزير التراث والسياحة الايراني، انه تقرر بناء على الاتفاق الموقع بين طهران وموسكو، ان نقدم اقتراحاتنا الى لجنتي مكافحة كورونا في كلا البلدين لاستصدار قرارات جيدة من شانها ان تساهم في تنفيذ هذا المشروع بنحو افضل. 

واضاف، ان المرحلة الاولى من مشروع الغاء التاشيرات الجماعية بين ايران وروسيا، ستبدا بسياحة اللقاحات من ايران الى روسيا، على ان يتم رفع التعاون السياحي بين البلدين في مرحلة مابعد زوال الجائحة.  

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha