استمرار مشروع الرقابة الصحية للوافدين عبر المنافذ الحدودية الإيرانية

طهران/11 حزيران/يونيو /إرنا- أعلن رئيس منظمة الإنقاذ والإغاثة بجمعية الهلال الأحمر الإيرانية، مهدي ولي بور، عن استمرار مشروع الرقابة الصحية للمواطنين والسياح الوافدين الى إيران عبر المنافذ الحدودية الرسمية والذي دخل حيز التنفيذ في 10 آذار/مارس، مشيرا الى فحص 356 ألفا و985 شخصا عند هذه المنافذ الحدودية خلال هذه الفترة.

وأضاف ولي بور ان خطة الرقابة الصحية انطلقت بالتعاون بين جمعية الهلال الأحمر ووزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي لمنع انتشار كورونا في النقاط الحدودية الرسمية للبلاد.

وأشار إلى أن خلال هذه الفترة خضع 50 ألفا و797 من الوافدين الى البلاد للإختبار الفوري، فيما تم إجراء اختبار "بي أر سي" لـ 23 ألفا و814 آخرين للكشف عن اصابتهم المحتملة بكورونا، مما أدى الى اخضاع 63 منهم للحجر الصحي المؤقت.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha