اتفاق التجارة الحرة مع اتحاد اوراسيا فرصة مواتية لدعم الاقتصاد الايراني

طهران / 13 حزيران / يونيو / ارنا – اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري"، ان اتفاق التجارة الحرة بين ايران واتحاد اوراسيا للتعاون الاقتصادي فرصة مواتية لتطوير الوضع الاقتصادي في البلاد؛ موجها وزارتي الصناعة والتجارة وسائر الجهات المعنية باتخاذ خطوات جادة لحسم هذا الاتفاق.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه جهانغيري اليوم الاحد، لمناقشة اخر المستجدات فيما يخص التعاون القائم بين ايران ودول اوراسيا، ودوره الايجابي في سياق تطوير الاقتصاد والصناعة والزراعية داخل البلاد.

واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية، ان التجارة الحرة بين ايران واتحاد اوراسيا لن يشكل اي تهديد للانتاج المحلي، بل سيوفر سوقا تجارية واسعة للبضائع الايرانية.

وكلف جهانغيري، وزارة الخارجية بان تهيئ الارضيات المناسبة التي تسهم في ازالة العقبات وصياغة نص وثيقة التجارة الحرة بين ايران واتحاد اوراسيا الاقتصادي على وجه العجالة، وحسمه خلال اجتماع القمة القادم. 

في سياق متصل، اعلن رئيس منظمة التنمية التجارية الايرانية خلال هذا الاجتماع الذي حضره  كل من وزير الطاقة والصناعة الى جانب السفير الايراني في موسكو، اعلن ان حجم التبادل التجاري بين ايران واتحاد اوراسيا خلال فترة تنفيذ الاتفاق، سجل نموا بواقع 7 في المئة (بما يشمل 44 بالمئة نموا في مجال الصادرات وتراجعا بنسبة 13 بالمئة للواردات) مقارنة بالفترة ما قبل هذا الاتفاق.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha