الحاق "المدمرة دنا" الى بحرية الجيش شكّل نقلة نوعية في اقتدارنا العسكري

بندرعباس / 14 حزيران / يونيو / ارنا – قال القائد العام للجيش الايراني "اللواء عبد الرحيم موسوي" :  ان الحاق "المدمرة دنا" و"سفينة شاهين" الكاسحة للالغام الى اسطول بحرية الجيش، شكل حدثا هاما ونقلة نوعية على صعيد الاقتدار العسكري لهذه القوة المسلحة في ايران.  

واضاف اللواء موسوي في تصريحه للصحفيين على هامش مراسم الحاق المدمرة دنا وكاسحة الالغام شاهين : ان عددا ملحوظا من الاجهزة المتطورة انضمت خلال السنوات الاخيرة الى القوة البحرية الايرانية، كما سيتم قريبا ضم عدد اخر من هذه المعدات المنتجة محليا.  

ونوه القائد العام للجيش، بالطاقات الشبابية المختصة في البلاد وانجازاتها التي تبعث على الفخر في مجال صناعة القطع البحرية والاجهزة ذات الصلة؛ وبما يتيح لسفن البحرية الايرانية امكانية الابحار داخل المياه الدولية والمحيطات. 

وقال : انه ليوم عظيم ومبارك، حيث تم الحاق المدمرة دنا وسفينة شاهين الكاسحة للالغام الايرانيتين. 

يذكر ان مراسم الحاق المدمرة دنا وكاسحة الالغام شاهين محليتي الصنع بامتياز، الى اسطول القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية في ميناء بندرعباس (بمحافظة هرمزكان - جنوب)، جرت اليوم الاثنين عبر الفيديو برعاية رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" و وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة "العميد امير حاتمي" والقائد العام للجيش الايراني الى جانب رئيس منظمة التوجيه العقائدي والسياسي بالجيش. 

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha