نهاية نتنياهو  وحلمه الدفين بمهاجمة ايران

طهران / 14 حزيران / يونيو / ارنا – اكدت "لجنة الدفاع عن الثورة الاسلامية للشعب الفلسطيني" في بيان لها : ان بنيامين نتنياهو الذي كان يحلم على الدوام بشن الهجوم على ايران ولم يدخر اي جهد في هذا السياق، عزل عن منصبه اليوم، ونسبت اليه تهم عديدة بشان ادائه الضعيف والتورط في ملفات الفساد.

واضاف البيان، ان فلسطين لاشك هي قضية العالم الاسلامي الاكثر اهمية وايلاما، وان ضرورة الدفاع عن تطلعات الشعب الفلسطيني لنيل الحرية ركيزة اساسية ومسؤولية دينية وانسانية تثقل كاهل المجتمع الدولي اجمع.  

واشار البيان، بان حرب الـ 12 يوما الاخيرة ضد قطاع غزة، خلفت اثار ايجابية وفيرة؛ مبينا انه منذ حرب الـ 33 يوما، ادت الحرب الاخيرة الى النفوذ داخل العمق الستراتيجي للكيان الصهيوني، وارغمته على اعلان وقف اطلاق النار من جانب واحد.

واضاف، ان هذا النصر تسبب في زعزعة محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني من جانب بعض القادة المبغوضين في المنطقة، كما اظهر مدى هشاشة ما يسمى بـ "القبة الحديدة" التي يروج لها هذا الكيان. 

واكدت لجنة الدفاع عن الثورة الاسلامية للشعب الفلسطيني في بيانها، ان انتصار المقاومة في حرب غزة الاخيرة، اثار ازمة جادة داخل الحكومة الاسرائيلية، وبتالي ادت الى عزل نتنياهو و وضع نهاية لسلطته التي طال امدها لـ 12 عاما، وقد بات واضحا للجميع اليوم بان الكيان الصهيوني ماض نحو الانهيار.

ونوه البيان، بان تحقيق وعد سماحة قائد الثورة الاسلامية، من ان "الكيان الصهيوني المزيف سوف لن يرى السنوات الـ 25 القادمة"، بات قريب الوقوع بهذا الانتصار والسواعد القوية لمحور المقاومة وتماسك الشعب الفلسيطيني الشجاع.

و وصف البيان، "سقوط نتنياهو واذنابه المقامرين"، احد بشائر هذا الانتصار وتحرير الاراضي المحتلة من براثن الصهيونية الدولية المجرمة؛ لافتا في الوقت نفسه الى الدور الفريد والمخلد للقائد الشهيد قاسم سليماني الذي استطاع من خلال تعزيز جبهة المقاومة ان يتصدى لهذا المجرم (نتنياهو) ويفضح عجز الكيان القال للاطفال امام الراي العام الدولي اكثر من اي وقت مضى.

انتهى ** ح ع           

تعليقك

You are replying to: .
captcha