قياديان فلسطينيان: الاحتلال يتحمل مسؤولية تداعيات مسيرات المستوطنين

غزة/١6 حزيران/ يونيو/ ارنا- قال قياديان فلسطينيان ان مسيرات المستوطنين في القدس المحتلة تستفز مشاعر الفلسطينيين، مؤكدين ان الاحتلال الاسرائيلي يتحمل كامل المسؤولية عن تداعيات هذه المسيرات.

وقال وليد العوض القيادي في حزب الشعب في تصريح لمراسل ارنا في غزة ان الشعب الفلسطيني يخرج في مسيرات يؤكد فيها على وحدته في مواجهة العصابات الصهيونية ومسيرة المستوطنين التي تستفز المشاعر الفسطينية.

واضاف: ان شعبنا يرفض السياسة العدوانية لحكومة بينيت وهو يؤكد انه ماض في كفاحة حتى انهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واكد ان حكومة لابيد- بينيت تتحمل المسؤولية عن التداعيات التي يمكن ان تنجم عن المسيرة العنصرية وهذه التداعيات يمكن ان تشمل كل الأراضي الفلسطينية بما فيها غزة والضفة والداخل المحتل.

وطالب العوض المجتمع الدولي والوسطاء ان يضغطوا على حكومة الاحتلال لوقف العدوان والاستفزازات، داعيا المجتمع الدولي الا ينتظر من الشعب الفلسطيني الراية  البيضاء، مؤكدا مواصلة الكفاح حتى  انهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة.

وتابع :"المطلوب من المجتمع الدولي ان يلزم الاحتلال بقراراتها باعتبارها الحد الادني التي يمكن ان يقبل بها شعبنا".

من جانبه اكد إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس في تصريح لمراسلنا ان خروج الفلسطينيين في مسيرات بغزة  انتصار لاهل القدس ودفاع عن القدس والاقصى.

واكمل:"ونقول للاحتلال بان مسيرة الإعلان تمثل استفزازا لمشاعر شعبنا وعدوانا على اقدس المقدسات ونقول للاحتلال انك تتحمل كامل المسؤولية عن تداعيات جرائمك ضد شعبنا".

واضاف ان الشعب الفلسطيني يخرج اليوم موحدا في مواجهة العدوان والمقاومة على جهوزية للرد على العدوان  في غزة والضفة والداخل المحتل ومحور المقاومة لان الاعتداء على القدس يمثل عدوان على الامة.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha