المرشح رئيسي: الاولوية في المناصب الوزارية في حكومتي ستكون للشباب الثوريين الاكفاء

طهران / 16 حزيران /يونيو /ارنا- اكد آية الله ابراهيم رئيسي احد المرشحين لانتخابات الرئاسة الايرانية بان الاولوية في المناصب الوزارية في حكومته في حال فوزه بالرئاسة ستكون للشباب الثوريين الاكفاء والنشطين.

وقال رئيسي في تصريح ادلى به لقناة "خبر" مساء الاربعاء: ان الاولوية في حكومتي ستكون للكوادر الشبابية المتخصصة والكفوءة والنشطة.

وحول قضية التضخم قال: ان التضخم يجب معالجته ليبلغ النصف في العام 2023 وخفضه من ثم ليصبح احادي الرقم.   

وحول السيطرة على الاسعار اعتبر ان احد السبل هو الاشراف على سلسلة الانتاج والتوفير وانهاء دور الوسطاء فضلا عن ايجاد منظومة يمكنها تنفيذ الرقابة في القطاعات الاقتصادية في مستويات اعلى وافضل.

وصرح بانه يجب معالجة البطالة من خلال توفير مليون فرصة عمل سنويا وانقاذ وتحسين وضع القطاع الانتاجي المعطل بنسبة 40 بالمائة واضاف: انني اعتقد بان الحكومة لا ينبغي ان تتجه الى النخب في ايام الانتخابات فقط بل يجب ان تكون على اتصال دائم معهم.

واكد بانه سيعمل على تعزيز دور منظومات الرقابة لايجاد الشفافية والتصدي للفساد واضاف: لا يمكن ادارة البلاد بالمحاباة والفئوية وسنعمل على التصدي لهذا الامر بدعم من الشعب.   

يذكر ان انتخابات الرئاسة الايرانية ستجري الجمعة 18 حزيران/يونيو ويتنافس فيها 4 مرشحين وهم ابراهيم رئيسي وعبدالناصر همتي وامير حسين قاضي زادة هاشمي ومحسن رضائي، علما بان 3 مرشحين اعلنوا انسحابهم من السباق الرئاسي وهم محسن مهر علي زادة وعلي رضا زاكاني وسعيد جليلي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha