وزير الداخلية: صون اصوات الشعب مسؤولية على عاتق المعنيين باقامة الانتخابات

طهران / 17 حزيران / يونيو /ارنا- اكد وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي بان صون اصوات الشعب يعد مسؤولية ملقاة على عاتق المعنيين باقامة الانتخابات.

وقال رحماني فضلي في تصريح ادلى به لقناة "خبر" (القناة السادسة في التلفزيون الايراني): ان جميع دوائر المحافظات وادارات المدن والنواحي في البلاد مع 70 الف مفتش من وزارة الداخلية على استعداد كامل لاقامة الانتخابات ونحن نطمئن على صون اصوات الشعب وحفظ الامانة جيدا.

واوضح بانه ستقام يوم غد الجمعة 4 عمليات انتخابية وهي الرئاسية والمجالس البلدية والقروية والتكميلية لمجلس خبراء القيادة في 4 دوائر والتكميلية البرلمانية في 6 دوائر.

وصرح بانه تم تخصيص 66 الفا و 800 مركز اقتراع لانتخابات الرئاسة و 75 الفا و 15 مركز اقتراع للمجالس الاسلامية البلدية والقروية وقال: سيحضر ما بين 25 الى 25 شخصا من المعنيين باجراء الانتخابات في كل مركز اقتراع اضافة الى مراقبين من مجلس صيانة الدستور ومراقبين صحيين.

واشار الى تشكيل لجنة امن الانتخابات منذ 6 اشهر واضاف: ان هذه اللجنة التي تضم مندوبين عن القوى الامنية والعسكرية والشرطية وغيرها ترصد الاجواء الانتخابية دوما لاقامة انتخابات هذه الدورية في ظروف مناسبة كما في الماضي.

وقال وزير الداخلية انه وبغية اقامة هذه الانتخابات بافضل صورة ممكنة فقد قمنا باعداد اطلس امني لجميع مدن البلاد وفي حال الضرورة يتم تغيير هذا الاطلس الامني حسب الظروف.

واكد بان العملية الانتخابية تجري بدقة ويتم رصدها بصورة مباشرة بما تزيل اي احتمال للتزوير او اي مخالفة اخرى وقال: ان فرز الاصوات في هذه الانتخابات يجري بصورة الكترونية في 24 مركز للمحافظات وعدد من المدن.

وقال رحماني فضلي: انه في ضوء تصريحات قائد الثورة الاسلامية ستعقد لجنة الانتخابات اجتماعا لها الخميس للبحث مرة اخرى في جميع الظروف ذات الصلة بالانتخابات.

واشار الى اجراءات وزارة الخارجية لاقامة الانتخابات خارج البلاد واضاف: اننا نواجه قضية تفشي كورونا في هذه الدورة من الانتخابات لذا نسعى كي تجري الانتخابات في الخارج بصورة جيدة.

ولفت الى انه تم اتخاذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من كورونا خلال الانتخابات ومن ضمنها زيادة المراكز الانتخابية بما بين 7 الى 8 الاف وان لا يتواجد الافراد في الاماكن المغلقة بنسبة اكثر من 30 بالمائة فضلا زيادة وقت الاقتراع الذي يبدا في الساعة الـ 7 صباحا لغاية الـ 12 مساء مع امكانية التمديد ساعتين اخريين وقال: انه تم الاخذ بنظر الاعتبار صناديق اقتراع متنقلة للافراد الذين هم الحجر الصحي وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة ومندوبي الادارة المحلية.

واشار الى ان المرشحين محسن مهر علي زادة وسعيد جليلي اعلنا لوزارة الداخلية خطيا انسحابهما من المنافسة الانتخابية.  

ونوه الى ان وسائل اعلام اجنبية تعمل منذ عدة اشهر على التاثير على الانتخابات وخفض مشاركة المواطنين فيها وقال: لكننا نامل بان يكون الشعب الايراني مذهلا هذه المرة ايضا نظرا لامتلاكه تحليلا صائبا للظروف الراهنة ويعتبر مبدا الامن القومي والاقتدار الوطني من مبادئه الاساسية.

واكد في الختام: ان شعبنا سيثبت هذه المرة ايضا كما في الانتخابات السابقة بان محاولات الاعداء لم لن تكون مؤثرة ابدا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha