اعلامية عربية: العملية الانتخابية جزء لا يتجزأ من الممارسة الديمقراطية

طهران/ 20 حزيران/ يونيو/ ارنا -قالت الاعلامية الجزائرية والمذيعة بالتلفزيون العربي"أمال عراب" ان العملية الانتخابية جزء لا يتجزأ من الممارسة الديمقراطية التي يعبر عن طريقها الشعب عن اختياراته وتطلعاته، مؤكدة على ضرورة اعطاء الاهمية لهذا الحدث البارز في تكوين المشهد السياسي المقبل لايران لمدة اربع سنوات قادمة.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا" قالت عراب التي تزور ايران برفقة وفد اعلامي من قناة "التلفزيون العربي" لتغطية الانتخابات الرئاسية حول تقييمها لإجراء الانتخابات في إيران : بالنسبة لنا كصحفيين من المهم ان نعطي هذا الحدث البارز في تكوين المشهد السياسي المقبل لايران لمدة اربع سنوات قادمة ..والعملية الانتخابية في هذا البلد جزء لا يتجزأ من الممارسة الديمقراطية التي يعبر عن طريقها الشعب عن اختياراته وتطلعاته.

‎وحول ما يميز الانتخابات الإيرانية عن غيرها قالت عراب: "طبعا لكل دولة نظام سياسي مختلف واليات انتخابية مختلفة ..تجربة الانتخابات في امريكا و اوروبا تخضع لنظم اقتراع متنوعة..ولكل منها عيوب ومزايا ..كما ان الدافع الذي يدفع الناخب الاوروبي او الامريكي للانتخاب قد يختلف ..هناك من ينتخب لولائه التاريخي لحزب معين و هناك من يكرس حقه فعلا في الاختبار والدافع الاقتصادي في السنوات الاخيرة كان العامل المشترك في تحريك الماكينة الانتخابية لمعظم الدول التي شهدت استحقاقات مماثلة ..الاجراءات في ايران كانت سهلة بدءا من الحصول على تأشيرة وحتى دخول البلاد والبدء بالتغطية وكذلك الوصول الى مصدر المعلومة. لكن واجهنا بعض المشاكل التقنية في الوصول الى بعض المواقع في ايران".
 
‎ كما اشارت عراب الى قوة دور وسائل التواصل الاجتماعي في الدعاية الانتخابية في ايران في ظل ازمة كورونا.

‎ولما سألناها حول تقييمها إيران من الناحية الفنية والجمالية، اجابت عراب : "لا يختلف اثنان على جمال الطبيعة في ايران و التنوع الصارخ في الثقافات ما ينعكس على مختلف انواع الفنون من العمارة الى الفنون التقليدية وغيرها ..ايران بلد جميل جدا"، مؤكدة انها تنقل ما يتعلق بايران بموضوعية ومن مصادر معلوماتية موثوقة وتحرص على اعطاء المجال لجميع وجهات النظر.

بدوره قال حازم كلاس، مدير مكتب القناة في طهران، في مقابلة مع مراسلنا، إن الفريق الإخباري للقناة كان يتمركز في جسر الطبيعة في طهران وغطى أخبار الانتخابات مباشرة على الهواء من الساعة 6 مساء إلى الواحدة صباحا .

وأضاف أن بعض مراسلي القناة تمركزوا في مناطق أخرى بطهران وبعض المحافظات، بما في ذلك قم وأهواز لتغطية أخبار الانتخابات على الهواء مباشرة.

وأرجع كلاس اهتمام التلفزيون العربي لتغطية الانتخابات الرئاسية الإيرانية بشكل خاص إلى أهمية هذه الانتخابات وآثارها على المنطقة والعالم.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha