عراقجي : اقتربنا من الاتفاق اكثر من اي وقت مضى

طهران / 20 حزيران / يونيو / ارنا – قال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية، رئيس الوفد الايراني المشارك في مفاوضات فيينا حول احياء الاتفاق النووي "سيد عباس عراقجي" : لقد اقتربنا من التوصل الى اتفاق اكثر من اي وقت مضى، لكن ردم الهوة بيننا وبين الاتفاق يتطلب اتخاذ قرارات معظها تقع على عاتق الاطراف الاخرى.   

واضاف "عراقجي" في تصريحه قبل اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، ان "المرحلة الاخيرة من الجولة السادسة للمفاوضات ستعقد اليوم، بعد ان اجتزنا اياما مكثفة وعملا في غاية الصعوبة؛ لنبلغ المرحلة التي نعتقد بان كافة الوقائق فيها باتت جاهزة تقريبا".

وتابع، انه "فيما يخص القضايا الخلافية الرئيسية، فقد سوّي البعض منها دون البعض الاخر؛ وقد اتخذت هذه القضايا شكلاً محددًا كما اتضحت ابعاد الاختلافات تماما".

واكد كبير المفاوضين الايرانيين، بان الوقت قد حان لتتخد الاطراف المقابلة قراراتها؛ موضحا ان ساحة المفاوضات والاتفاق المحتمل باتت واضحة تماما، وبما يلزم على الاطراف المقابلة ان تقرر.

وصرح عراقجي : لقد اصبح واضحا اليوم، الخطوات التي يمكن اتخاذها نظرا للمجالات المتاحة والخطوات التي يتعذر القيام بها؛ اذن حان الوقت الذي يلزم على جميع الاطراف ولاسيما الاطراف المقابلة ان تتخذ قرارها النهائي.

واردف القول : نحن سنوقف المفاوضات لفترة، لا استطيع ان احددها حاليا؛ ليس لغرض التشاور فحسب وانما بهدف اتخاذ القرارات سنعود الى عواصمنا.

ولفت، بان "المفاوضات غير المباشرة ليست بالعمل السهل؛ ذلك ان توخي سوء الفهم خلالها يتطلب العمل يمزيد من الدقة والتفاصيل".

وحول اجتماع اللجة المشتركة اليوم، قال مساعد وزير الخارجية : نحن سنناقش خلال هذا الاجتماع نتيجة الاجراءات التي اتخذت لحد الان، وانني ساعود الى طهران الليلة.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha