السفير الروسي يؤكد على تطوير العلاقات الاقتصادية بين طهران وموسكو

طهران / 22 حزيران / يونيو /ارنا- اكد السفير الروسي لدى طهران ليفان جاغاريان على تطوير العلاقات الاقتصادية بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية لتبلغ مستوى العلاقات السياسية الممتازة بينهما.

وخلال لقائه اليوم الثلاثاء مدير عام وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" محمد رضا نوروز بور، وصف جاغاريان اقامة انتخابات الرئاسة الايرانية بكل هدوء بانها كانت مثالية وقال: ان تهنئة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرئيس الايراني المنتخب ابراهيم رئيسي مؤشر لحسن النوايا وعزم وارادة الكرملين لتطوير العلاقات والتعاون مع طهران.      

واشار الى ان العلاقات الايرانية الروسية شهدت خلال فترة حكومة روحاني تطورا لافتا واعتبر لقاءات بوتين مع قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية ولقاءات وزيري خارجية البلدين مؤشرات على ذلك، معربا عن امله بان تصل العلاقات والتعاون بين طهران وموسكو خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية الى المستوى المنشود خلال الحكومة الجديدة وفترة رئاسة السيد رئيسي.

واعرب عن امله بعقد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين في موسكو قريبا ومن المحتمل خلال الشهر القادم مع رفع القيود المفروضة بسبب تفشي فيروس كورونا.

ووصف السفير الروسي العلاقات بين البلدين المقتدرين والمستقلين والجارين بانها مهمة جدا وقال: ان كبار المسؤولين الروس جميعهم يولون اهمية خاصة للعلاقات مع ايران وتطويرها وتنميتها.

واكد اهمية التعاون بين ايران وروسيا في المنطقة ووصف التعاطي بين البلدين في سوريا خاصة في مجال مكافحة الارهاب والتطرف بانه ناجح واضاف: ان موسكو تعتبر قلق ايران ازاء تصاعد حدة العنف وزعزعة الامن في افغانستان بانه صائب وفي محله وان الاوضاع فيها هي نتيجة لسياسات اميركا الخاطئة وخروجها غير المسؤول منها.

وتفقد السفير الروسي غرفة تحرير الاخبار في وكالة "ارنا" وتعرف عن كثب على وتيرة انتاج وبث الاخبار في الوكالة على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وشارك السفير جاغاريان في حوار مع صحفيي القسمين السياسي والدولي في وكالة "ارنا" والصحفيين العاملين في صحف "ايرانط و"الوفاق" و"ايران ديلي" واجاب على اسئلتهم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha