سفير ايران لدى باكو: العلاقات الايرانية الاذربيجانية استراتيجية

باکو / 25 حزيران /يونيو /ارنا- وصف سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى جمهورية اذربيجان عباس موسوي العلاقات بين طهران وباكو بانها استراتيجية.

وقال موسوي في تصريح ادلى به لوكالة "توران" بجمهورية اذربيجان ردا على سؤال حول مستقبل العلاقات بين البلدين: ان مبدا حسن الجوار يعد من اولويات السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار السفير الايراني الى العلاقات المميزة التي تربط البلدين واضاف: ان الاواصر التاريخية والثقافية تجعل الصداقة وحسن الجوار امرا لا بد منه وان مستوى العلاقات الراهنة بين طهران وباكو دليل على حفظ وتنمية هذه العلاقات.  

وحول مدى تاثير الانتخابات الرئاسية الايرانية على مستقبل العلاقات بين البلدين قال: سوف لن تكون هنالك اي تغييرات في هذا المجال كما ان الظروف الجيوسياسية الراهنة وانشطة ممرات النقل ستقرب بين البلدين وتؤدي الى تطوير التعاون الاقتصادي لذا فان العلاقات بين طهران وباكو هي علاقات ذات طابع استراتيجي وستستمر على هذا المنوال.

واعتبر مقترح التعاون بين الدول الست ايران وجمهورية اذربيجان وروسيا وتركيا وارمينيا وجورجيا بعد انتهاء حرب قرة باغ الثانية، مقترحا عقلانيا واشار الى ان ايران كانت من اوائل الدول التي رحبت به واضاف: ان وزير الخارجية الايراني اعلن خلال زيارته للمنطقة استعداد طهران لاستضافة اجتماع هذه الدول.

وحول موقف ايران من اطلاق ممر جديد يعرف باسم "زنغة زور" للربط بريا (عبر الاراضي الارمينية) بين جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي ومناطق غرب جمهورية اذربيجان قال: لقد تم الاعلان صراحة في البيان الصادر عن قائد الثورة الاسلامية بان طهران تعارض تغيير الحدود لكنها غير معارضة لتدشين هذا الممر.

وفي الرد على سؤال حول مشاركة الشركات الايرانية في عملية اعادة الاعمار في الاراضي الاذربيجانية المحررة في قرة باغ قال: ان الشركات الايرانية التابعة للقطاع الخاص والقطاع شبه الحكومي على استعداد للمشاركة في تنفيذ مشاريع البنية التحتية والوحدات السكنية في هذه المناطق ونحن الان بانتظار الرد من وزارة الاقتصادية الاذربيجانية في هذا المجال.

واكد السفير الايراني في باكو بان العلاقات بين البلدين ستشهد المزيد من التقدم خلال فترة الرئيس الايراني المنتخب.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha