احياء ذكرى اسقاط طائرة الركاب الايرانية من قبل الامريكيين بنثر الزهور في الخليج الفارسي

هرمزكان/ 28 حزيران / يونيو /ارنا- اعلن مساعد محافظ هرمزكان جنوب البلاد "علي رئوفي" عن احياء ذكرى اسقاط طائرة الركاب الايرانية من قبل البحرية الأمريكية في 3 يوليو 1988، بنثر الزهور في مياه الخليج الفارسي على ارواح الضحايا الـ290.

وقال رئوفي، في اجتماع مجلس تنسيق الدفاع المقدس في هذه المحافظة: إن استشهاد ركاب طائرة الايرباص الإيرانية فوق مياه الخليج الفارسي على يد الولايات المتحدة هو نقطة تحول في تاريخ الثورة الإسلامية، ومن الضروري سرد ​​الأبعاد المختلفة لهذه الجريمة غير الإنسانية واحياء ذكرى هذا الحادث.

وطائرة نقل الركاب الايرانية من طراز "ايرباص" التابعة لشركة الخطوط الجوية الايرانية "ايران اير" بالرحلة رقم ''655" قد اقلعت بتاريخ 3 تموز/يوليو 1988من طهران نحو دبي، وبعد توقف قصير في بندرعباس واصلت طريقها نحو دبي الا ان البارجة "يو اس اس فينسنس" التابعة للقوة البحرية الاميركية اطلقت عليها صاروخين اصابا الطائرة على ارتفاع 12 الف قدم فوق مياه الخليج الفارسي ما ادى الى استشهاد جميع الركاب البالغ عددهم 290 راكبا، بينهم 66 طفلا و16 شخصا من أفراد الطاقم.

وعلى اثر الجريمة رفعت الجمهورية الاسلامية في ايران شكوى الى مجلس الامن الدولي ومجلس الايكاو (منظمة الطيران المدني الدولي)، بسبب هذا الانتهاك الاميركي الصارخ للقوانين الدولية الجوية، ومن ثم عقد مجلس الامن اجتماعا في 16 تموز/يوليو من العام ذاته واصدر القرار المرقم616 .

وفضلا عن الشكوى التي رفعتها ايران لمجلس الامن الدولي ومجلس الايكاو فقد رفعت كذلك شكوى الى محكمة لاهاي الدولية. 

انتهى**3276

تعليقك

You are replying to: .
captcha