نرصد ونتابع جميع التحركات في منطقة الخليج الفارسي

طهران / 30 حزيران / يونيو / ارنا – قال قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية "الادميرال حسين خانزادي" : اننا نرصد ونتابع بدقة جميع تحركات القطع البحرية الامريكية والاوروبية بما فيها السفن الفرنسية في منطقة الخليج الفارسي.

جاء ذلك خلال اللقاء بين الادميرال خانزادي وقائد القوة البحرية الفرنسية "الادميرال فينداير" اليوم الاربعاء؛ وذلك على هامش مؤتمر "رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي"، المقام في جزيرة "ريونيون" حاليا.

واشار قائد البحرية الايرانية، الى ان منطقة الخليج الفارسي وبحر عمان لطالما اتسمت بالأمن والاستقرار، بينما شهدت السنوات الاخيرة فلتانا امنيا كبيرا في منطقة خليج عدن ومضيق باب المندب؛ مؤكدا ان "تواجد قوات الائتلاف (الغربي) في منطقة الخليج الفارسي ليس مبررا عندنا".

كما نوّه الادميرال خانزادي بموقع الجمهورية الاسلامية الستراتيجي في منطقة شمالي المحيط الهندي؛ مبينا ان الكثير من خبراء الشؤون الجيوسياسية في العالم يطلقون على ايران لقب "قلب الارض" نظرا لمكانتها الجغرافية الخاصة.

واضاف : اننا نعتقد بأن مسؤولية تأمين المناطق البحرية في اي منطقة جغرافية، تقع على دول المنطقة ذاتها.

واستطرد : ان انتشار القطع البحرية التابعة للاتحاد الاوروبي والامريكيين بجوار شواطئنا لن يمرّ من دون احتجاج، لاننا نعتقد بضرورة تعليق هكذا ترتيبات امنية غير مرغوب فيها لانها عاجزة عن تعزيز الامن الجماعي في المنطقة.

من جانبه، اشاد قائد القوة البحرية الفرنسية بأداء الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال فترة رئاستها لمؤتمر رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي.

وقال الادميرال "فينداير" خلال اللقاء مع الادميرال خانزادي اليوم : ان القوة البحرية الايرانية استطاعت على مدى 3 سنوات، ورغم تفشي وباء كورونا، ان تقود اجتماعات هذا المؤتمر بنجاح.   

كما نوّه بأهمية مباحثاته مع نظيره الايراني؛ داعيا الى مواصلة اللقاءات الثنائية بهدف خفض التوترات في المنطقة.

وتابع قائد القوة البحرية الفرنسية : انني استمعت الى رسالة ايران وسأقوم بنقلها الى باريس.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha