حل القضايا الافغانية مرهون باتفاق جميع الاقوام في هذا البلد

طهران / 4 تموز / يوليو / ارنا – اكد نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "ابراهيم عزيزي"، ان سبيل حل القضايا الراهنة في افغانستان يكمن في اجماع كافة التيارات والاقوام الافغانية.

وطالب عزيزي في حوار خاص مع مر اسل "ارنا" اليوم الاحد، الدول الاخرى بأن تستخلص العبر من التجربة الامريكية في افغانستان، وعدم التدخل في شؤون هذا البلد، بل تترك اتخاذ القرار فيما يخص التطورات الاخيرة للشعب الافغاني.

واضاف : ان الامريكيين وبعد سنوات مديدة من دفع ثمن التواجد في افغانستان، اضطروا اليوم الى مغادرة هذا البلد؛ وبالتزامن مع ذلك فقد اعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية بان افغانستان ليس مكانا مناسبا لتواجد قوات الجيش الامريكي بل ستكون مستنقعا لهم.

وتطرق هذا المسؤول البرلماني في حواره مع "ارنا" اليوم، الى الشان العراقي ايضا، قائلا : ان العراق على غرار افغانستان لا يصلح لبقاء القوات الامريكية، وبالاحرى منطقة غرب اسيا ليست منطقة مناسبة لتواجد هذه القوات.

واكد عزيزي، ان امريكا مطالبة بجلاء قواتها من جميع الدول الاقليمية التي تحتضن قواعدها وان تكف عن تحركاتها العسكرية داخل المنطقة.

وخلص الى القول : ان انسحاب القوات الامريكية من افغانستان، مؤشر على الهزيمة النكراء لاهداف وستراتيجيات واشنطن في منطقة غرب اسيا.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha