إيران تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الفاكهة بالشرق الأوسط

طهران/5 تموز/ یولیو/ إرنا -احتلت إيران المرتبة الأولى في إنتاج الفاكهة في الشرق الأوسط کما تعتبر واحدة من الدول العشر الأولى عالمیا في إنتاج الفاكهة.

ويمكن تسمية ایران بلد فاكهة لامتلاکها التربة الخصبة ومجموعة متنوعة من ظروف الأرصاد الجوية الملائمة لإنتاج الفاكهة کما یمکن القول ان الفواكه تعتبر النفط الخام الحقيقي لإيران.

وتتمتع إيران بمناخ أربعة مواسم ويتم إنتاج كل من الفواكه الاستوائية والباردة في جميع المواسم.  ويمكن رؤية البرتقال والبطيخ ، التي يتم إنتاجها في شمال وجنوب البلاد ،في وقت واحد في متجر فواكه.

وتتصدر إيران دول الشرق الأوسط وأفريقيا في إنتاج الفاكهة على اختلاف أنواعها كالرمان والجوز الفارسي والشمام واليوسفي والحمضيات وفاكهة الكيوي والتواريخ والكرز والرمان والخوخ والبرتقال والزبيب والزعفران والعنب والبطيخ.

 ويبلغ نصيب الفرد من إنتاج الفاكهة في العالم 80 كيلوجرامًا بينما يبلغ إنتاج الفرد في إيران 200 كيلوجرامًا وفقًا لاحصائیات منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) .

کما نشأعدد من الفاكهة في إيران، بما في ذلك الجوز الفارسي والشمام والليمون  والرمان والتفاحة والمشمش والعنب والتين.

إيران تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الفاكهة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

واوضحت احصائيات منظمة الفاو ان ايران تتبوأ ما بين المركز الأول الى المركز الخامس عشر عالميا في انتاج 68 من المحاصيل الزراعية والمنتجات الحيوانية.

واستنادا الى تقرير منظمة الفاو فان ايران تبوأت المركز الأول في العالم في انتاج الفستق والفواكه ذوات النوى وانواع التوت.

کما تحتل ایران المرتبة الاولی في انتاج البرباريس فانه يصدر إلى أكثر من 30 دولة بما في ذلك روسيا وألمانيا وأستراليا والنمسا وهولندا والأمارات والولايات المتحدة.

وتعتبر إيران هي اكبر الدول المنتجة لفاكهة الرمان، حيث يقدر إجمالي الإنتاج السنوي لإيران بحوالي مليون طن تقريبا من الرمان، و يتم تصدير معظم هذا الإنتاج إلى الخارج، و بخاصة إلى دول أوروبا و دول الخليج الفارسي وشرق آسيا.

وتعتبر إيران الأولى عالميا في إنتاج الزعفران، إذ تنتج نحو 90% من الزعفران العالمي، بمعدل 336 طنا في السنة، ويزرع على مساحة 105270 هكتارا .

إيران تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الفاكهة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وجاءت ايران في المركز الثاني بالعالم في انتاج المشمش.

کما تحتل إيران المرتبة الثانية في انتاج التمر  بعد مصر حيث تقوم بإنتاج 900 ألف طن سنويا وهو ما يشكل نحو 7.7 في المائة من إجمالي الصادرات العالمية. 

کما جاءت ايران المركز الثالث في إنتاج البطيخ الاحمر والكرز ومجموعة متنوعة من البطيخ (الشمام) والتفاح  والخيار.

ويوجد في إيران أنواع مختلفة من الشمام الايراني (البطيخ الأصفر)  ويعد من أشهر الفواكه الصيفية الغنية بالماء ولونه من الداخل أصفر فاتح اللون قليلاً، يصدر إلى العديد من الدول.ویعد طالبي (شمام كوز العسل) من الفواكه المستنبتة من (الشمام) البطيخ الأصفر، حلوة المذاق لون لحمها أخضر باهت ولون قشرتها الملساء يتراوح بين الأخضر والأصفر ويصدر من ایران إلى الكثير من الدول كالعراق وعمان وغيره  وتطلق بعض الدول العربية اسم الخربز على الشمام ويختلف عن الشمام، طعمه حلوٌ وحاد، ورائحته تُشبه رائحة الموز،  ويزرع في بعض المدن الإيرانية أهمها دامغان، ايوانكي وتربت جَم ويصدر إلى روسيا  وإلى بعض الدول العربية المجاورة كالعراق.

وحلت ايران بالمركز الرابع في انتاج  الجوز واللوز والسفرجل.

یذکر أن ايران وبانتاجها 80 الف طن سنويا تحتل المركز الرابع عالميا في زراعه التين.

ويبين تقرير منظمة الفاو، ايران جاءت بالمركز الخامس في انتاج الشبت والبندق والحمص، فيما حلت بالمركز السادس في انتاج الطماطم.

ووفقاً لإحصاءات منظمة الأغذية والزراعة العالمية، فإن ايران احتلت المركز السابع في انتاج العنب والبصل والكرز الحامض  والكيوي  والحمضيات.

إيران تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الفاكهة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

کماتعتبر إيران السابع عالميا في إنتاج الخوخ والنكتارين وتتم انتاج هاتين الفاكهتين في البلاد 3 اضعاف الطلب المحلي.

وجاءت ايران في المركز الثامن في انتاج التوابل وأصناف اليقطين، والمركز التاسع في انتاج العدس.

واحتلت ايران المركز العاشر في انتاج الشاي، والمركز الحادي عشر في انتاج القنب، والمركز الثاني عشر في القمح والتوت البري وزيت النخيل (بالم).

وحلت ايران في المركز الثالث عشر في انتاج بذور البطيخ  والباذنجان، والمركز الرابع عشر في انتاج بنجر السكر والخضروات الطازجة والشعير والبطاطا، والمركز الخامس عشر في انتاج  الخرشوف.

 وتعد إيران واحدة من المنتجين والمصدرين الرئيسيين فاكهة مجففة و المكسرات مثل جميع أنواع فستق, زبيب سلطانة, الزبيب الذهبي, الزبيب المجفف بالشمس, ملاير زبيب، كشمير زبيب، لوز منذ عام 1963 وتتمتع صناعة المکسرات الایرانیة بمکانة بارزة علی الساحة الدولیة .وأفادت أحدث الإحصائیات الصادرة عن مصلحة الجمارک بأن إيران تصدر ما یربو علی ملیاري دولار من المکسرات إلی أکثر من 50 بلد العالم من بینها ألمانیا والولایات المتحدة الأمریکیة وفرنسا وبریطانیا وإیطالیا وإسبانیا والسوید والنرویج سنویا.

إيران تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الفاكهة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

کما تعتبر إيران واحدة من المصدرين الرئيسيين للزبيب في العالم. تمثل صادرات الزبيب في إيران 27 ٪ من صادرات الزبيب في العالم ، مما يكسب البلاد أكثر من 250 مليون دولار كل عام. وتصدر البلاد زبيبها إلى أكثر من 100 دولة حول العالم بما في ذلك أستراليا والمملكة المتحدة وامریکا وإيطاليا وفرنسا . وبعض أنواع الزبيب الشائعة التي تزرع في إيران تشمل الزبيب الذهبي والسلطان والأخضر والأسود.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha