دبلوماسي روسي: قضايا امن الشرق الاوسط لا علاقة لها بالمفاوضات النووية

لندن / 5 تموز / يوليو /ارنا- اكد رئيس الوفد الروسي لمفاوضات الاتفاق النووي ميخائيل اوليانوف بان القضايا المتعلقة بامن الشرق الاوسط والخليج الفارسي لا علاقة لها بمفاوضات فيينا الرامية الى احياء الاتفاق النووي.

وكتب اوليانوف سفير ومندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا في تغريدة له اليوم الاثنين بان الحكومة الروسية تدعم بحزم المفاوضات حول امن الخليج الفارسي، الا ان هذه القضية منفصلة ولا ينبغي خلطها بالقضايا النووية ومفاوضات فيينا.  

واضاف: ان القضايا المتعلقة بامن المنطقة يجب البحث فيها بصورة منفصلة وبمعزل عن مفاوضات الاتفاق النووي.

وكان اوليانوف قد كتب في تغريدة له في وقت سابق: ان بعض المحللين والمسؤولين يدعون الى محادثات حول قضايا جديدة مثل امن المنطقة والقدرات الصاروخية (لايران).

واعتبر محاولاتهم هذه بانها تستهدف هدفين وقال: ان هذا نهج غير واقعي وفاشل. ان الهدف المتفق عليه في مفاوضات فيينا هو احياء اساس الاتفاق النووي.

يذكر ان المفاوضات النووية التي امضت لغاية الان 6 جولات مكثفة ومستمرة من المفاوضات في فيينا تقترب الان من مراحلها النهائية.

وتؤكد ايران على الغاء جميع اجراءات الحظر الاميركية المتعلقة بالاتفاق النووي والمفروضة بمختلف الاساليب والعناوين، ومن ثم تحقق من تطبيقه لتعود الى وقف اجراءاتها التعويضية التي قامت بها ردا على خروج اميركا من الاتفاق النووي وانتهاكه وتقاعس اوروبا عن تنفيذ التزاماتها في اطار الاتفاق.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
captcha