مسؤول : القضاء الايراني ماض في متابعاته لاستيفاء حقوق ضحايا الطائرة الاوكرانية

طهران / 6 تموز / يوليو / ارنا – قال رئيس المنظمة القضائية للقوات المسلحة الايرانية "حجة الاسلام شكر الله بهرامي" : ان المحكمة المعنية بالنظر في واقعة تحطم الطائرة الاوكرانية، ماضية في متابعة هذا الملف بنحو عادل وحاسم واستيفاء حقوق عوائل الضحايا في اجواء بعيدة عن التجاذبات السياسية.

حجة الاسلام بهرامي، وفي تصريح له اليوم الثلاثاء، كشف عن تفاصيل جديدة حول الاجراءات القضائية للنظر في ملف سقوط طائرة نقل الركاب الاوكرانية.

واكد، ان التحقيقات التي اجريت حول هذا الملف لحد الان، بشهادة الخبراء وبعيدا عن اي مبالغات، هي فريدة من نوعها مقارنة بالاحداث الجوية المماثلة في العالم.

ولفت، انه بعد 3 ايام فقط من وقوع هذا الحادث، تم بناء على تعليمات رئيس السلطة القضائية انذك "حجة الاسلام رئيسي"، تم تشكيل فريق قضائي وفتح التحقيق واعداد ملف قضائي لدى المحكمة العسكرية في طهران.

واوضح، ان مرحلة التحقيقات الفنية انجزت بواسطة 12 فريقا تحت اشراف منظمة الطيران المدني الايرانية، وتناولت محاور عديدة مثل : اداء الطائرة المنكوبة وطاقم الطيران، ومراكز المراقبة الجوية، لتحديد الخلل والقصور المحتملة والوقاية من وقوع الكوارث الجوية. 

ولفت رئيس منظمة القضاء العسكري في ايران، الى اعداد التقرير النهائي من قبل فرق التحقيق في غضون عام واحد فقط، وان هذا التقرير نال تاييد معظم الدول المعنية بحادث تحطم الطائرة الاوكرانية.  

كما نوه في سياق استكمال اجراءات التحقيق، الى تنظيم رحلتين جويتين بمشاركة 40 خبيرا لمحاكاة حادث تحطم الطائرة الاوكرانية مع رعاية كافة المعايير ذات الصلة بالكوارث الجوية المماثلة. 

واضاف حجة الاسلام بهرامي، ان بيانات الصندوق الاسود للطائرة المنكوبة تمت قراءتها بصورة شفافة لدى ابرز المختبرات الفرنسية بحضور قاضي التحقيق وممثلين عن كافة الدول المعنية بهذا الحادث. 

وبحسب رئيس منظمة القضاء العسكري في ايران، فقط صدرت لوائح اتهام موثقة حول حادث تحطم الطائرة الاوكرانية بحق 10 اشخاص؛ على ان يتم اصدار الحكم النهائي من قبل المحكمة المكلفة بالنظر في هذا الملف. 

ولفت، بان الحكومة الايرانية رصد غرامة نقديه وقدرها 150 الف دولار قبال كل ضحية في حادث الطائرة الاوكرانية، وهي ماضية في تسديد التعوضيات قبال الخسائر المادية التي اسفرت عن هذا الحادث ايضال، دون اي تمييز بين الرعايا الايرانيين او حاملي الجنسيات الأخرى. 

وخلص المسؤول في السلطة القضائية الى القول، ان التعاون الفني والقضائي بين طهران وكييف قبال هذا الملف متواصل بكل شفافية وحسن النية، وقد عقد البلدان 3 جولات من المباحثات الثنائية، بحضور ممثل المنظمة العسكرية للقوات المسلحة الايرانية.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha