مساعد الرئيس الروسي : تعزيز العلاقات بين موسكو وطهران ضرورة ملحّة

موسكو / 6 تموز / يوليو / ارنا-  قال المساعد الخاص لرئيس جمهورية روسيا "اندري فروسنكو" : ان تعزيز وتمتين العلاقات بين طهران وموسكو، تشكل ضرورة لا يمكن التغاضي عنها في ظل الظروف المعقدة التي تسود المجتمع الدولي اليوم.

جاء ذلك خلال المباحثات بين "فورسنكو" والسفير الايراني في موسكو "كاظم جلالي" الذي التقى به اليوم الثلاثاء، لتسليمه ردا خطيا من رئيس الجمهورية المنتخب "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي" على رسالة التهنئة التي تلقاها الاخير من نظيره الروسي "فلاديمير بوتين".

وقال مساعد بوتين : انني على يقين بان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصمودها ومقاومتها واستقلالها، اصبحت اليوم انموذجا يحتذى به للعديد من دول العالم.

واضاف : ان ايران واحدة من اكثر الدول استقلالا على الصعيد العالمي.

من جانبه، اعرب السفير الايراني لدى روسيا عن امله بان تشهد فترة الرئيس المنتخب حجة الاسلام رئيسي، مزيدا من النمو والازدهار على صعيد التعاون بين طهران وموسكو.

وفي سياق منفصل، طرح جلالي مشاكل الطلاب والتجار الايرانيين فيما يخص قيود حظر الدخول الى الاراضي الروسية (للحد من تفشي وباء كورونا)؛ داعيا المسؤول الروسي الى حلها. 

الى ذلك، اكد فورسنكو بانه سيناقش هذا الامر مع المسؤولين المعنيين بمن فيهم نائب رئيس الوزراء ومساعد وزير التعليم العالي في بلاده؛ من اجل التوصل الى حل لهذه المشكلة عبر تطعيم اللقاح المضاد.

انتهى  ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha