الوفدان الأفغانيان المتفاوضان: الحرب ليست الحل للقضية الأفغانية

طهران/8 تموز/يوليو/إرنا- شدد الوفدان الأفغانيان المتفاوضان في طهران على أن الحرب ليست الحل للقضية الأفغانية وأنه يجب بذل كل الجهود للتوصل إلى حل سياسي.

وأصدر الوفدان المشاركان في مفاوضات السلام بين الأفغان التي عقدت في العاصمة طهران يومي الأربعاء والخميس (7 و8 تموز/يوليو 2021) بيانا ختاميا في ستة بنود.

واعربا عن شكرهما للمساعي الحميدة التي تبذلها الجمهورية الإسلامية الايرانية ونواياها الحسنة في احلال السلام في أفغانستان.

واتفق الجانبان على أن الحرب ليست الحل للمشكلة الأفغانية ويجب تركيز جميع الجهود للتوصل إلى حل سياسي وسلمي، مؤكدين على مخاطر استمرار الحرب والأضرار التي ستلحقها بسلامة البلاد.

وقرر الوفدان مناقشة القضايا التي تحتاج إلى مزيد من التشاور والوضوح، بما في ذلك إنشاء آلية للانتقال من الحرب إلى السلام الدائم خلال الاجتماع المقبل الذي سيعقد في أقرب وقت ممكن.

واعتبرا اجتماع طهران فرصة جديدة لتعزيز الحل السياسي للقضية الأفغانية.

واستنكر الطرفان بشدة الهجمات التي استهدفت منازل المواطنين والمدارس والمساجد والمستشفيات وأوقعت إصابات بين المدنيين، وتدمير المرافق العامة، داعيين إلى معاقبة مرتكبيها.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha