١٥‏/٠٧‏/٢٠٢١, ٥:٠٥ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 84405162
٠ Persons

سمات

وزير الخارجية السوري يثمن دور إيران في مكافحة الارهاب

طهران/ 15 تموز/ يوليو / ارنا – خلال لقائه وفداً من وزارة الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية برئاسة السفير رضا نجفي معاون وزير الخارجية، أشاد وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة الارهاب.

وافادت وكالة الانباء السورية انه خلال اللقاء، بحث المقداد العلاقات بين وزارتي الخارجية في كلا البلدين وكذلك وضع الأسس اللازمة لتعزيز التنسيق والتشاور في مختلف المجالات التي تهمهما وخاصة العمل على مواجهة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان بما في ذلك الإرهاب الاقتصادي المتمثل بالإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليهما.

وعبّر المقداد خلال اللقاء عن التقدير الكبير الذي يحمله السوريون قيادة وحكومة وشعباً للدور المهم الذي قامت به إيران في كل المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية لدعم سورية في حربها على الإرهاب مؤكداً عمق العلاقات الاستراتيجية بين سورية وإيران وأن سورية تنظر بارتياح إلى المستوى العالي الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

وأكد الوزير المقداد أن الزيارات المتبادلة تساعد في توطيد وتعزيز العلاقات بين البلدين وتفعيل التنسيق والتشاور وتبادل الآراء بين وزارتي الخارجية وإيجاد سبل الارتقاء بها لما تتطلبه المرحلة الراهنة من تعاونٍ جادٍ ومثمرٍ في مختلف المحافل الدولية.

وجدد المقداد وقوف سورية إلى جانب إيران في المفاوضات التي تجري بشأن الملف النووي الإيراني في فيينا حالياً.

بدوره أشار معاون وزير الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى أن الزيارة تتضمن لقاءات واجتماعات عديدة تهدف إلى تفعيل التعاون والتنسيق مع وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية.

وأكد نجفي أن العلاقات بين سورية وإيران عميقة ومهمة وتلبي تطلعات شعبي البلدين كما أكد استمرار إيران بدعمها الموقف السوري العادل في مختلف المنظمات الدولية وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب لاستعادة الأمن والاستقرار على كل الأراضي السورية.

حضر اللقاء الدكتور لؤي العوجي أمين سر اللجنة الوطنية السورية ورؤى شربجي من مكتب الوزير كما حضره محسن نذيري اصل رئيس اللجنة الوطنية الإيرانية ومحمود خلف رضائي المستشار القانوني لوزارة الخارجية الإيرانية إضافة إلى مهدي سبحاني سفير إيران لدى دمشق وولي بور المستشار الأول في السفارة الإيرانية.

وكان نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور بشار الجعفري التقى معاون وزير الخارجية الإيراني حيث أكد الجانبان على الحاجة الملحة لاستمرار التعاون بين وزارتي الخارجية في البلدين والتنسيق بشأن كل القضايا التي تهم البلدين في المحافل الدولية وخاصة في ظل الظروف الراهنة وما يتعرض له البلدان من محاولات مستمرة للولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية للتدخل في شؤونهما الداخلية والنيل من سيادتهما.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha