التحركات العسكرية لبعض الدول والكيان الصهيوني اساس التحديات في المنطقة

طهران / 19 تموز / يوليو / ارنا – قال رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني"، خلال اتصال هاتفي مع تامير قطر "الشيخ تميم بن حمد ال ثاني": ان التحدي الرئيسي في المنطقة ينبع من التحركات العسكرية لبعض الدول والكيان الصهيوني؛ وبما يلزم علينا ان نبذل الجهود لوقف هذه التحركات في المنطقة.

وقدم رئيس الجمهورية في هذا الاتصال، التهاني الى دولة قطر حكومة وشعبا، على اعتاب حلول العيد الاضحى المبارك؛ مصرحا : ان الظروف الاقليمية والدولية، تتطلب استمرار المباحثات والتعاون بين البلدين.

واكد الرئيس روحاني، بان الجمهورية الاسلامية تسعى في اطار مبادئها السياسية الى احلال السلام والاستقرار على صعيد المنطقة. 

واضاف، ان مواقف ايران المبدئية قائمة على 3 محاور؛ "العدالة والحكمة والتعامل البناء وبتالي تسوية الخلافات والصراعات عبر الحوار".

واستطرد رئيس الجمهورية : ان مواقف ايران وقطر فيما يخص تعزيز الاستقرار والتوازن داخل المنطقة متقاربة جدا؛ داعيا الى اتخاذ خطوات عملانية "من جانب الاصدقاء للدفع بهذه الاواصر".

وفي جانب اخر من مباحثاته الهاتفية مع الشيخ تميم، نوه الرئيس روحاني بأن ايران سخرت كافة الطاقات المتاحة لديها من اجل دعم الجهود الدولية الهادفة الى ترسيخ السلام في اليمن.

 وقال : ان تظافر الجهود بين الدول الاسلامية لتوسية قضايا المنطقة، يشكل احد الاهداف الرئيسية في ايران.

الى ذلك، هنأ الامير القطري لمناسبة عيد الاضحى المبارك، الحكومة والشعب الايرانيين؛ واصفا العلاقات الثنائية بين طهران والدوحة انها ودية للغاية وجيدة، كما اثنى على جهود الرئيس الايراني الهادفة الى تعزيز هذه الاواصر.

ولفت الشيخ تميم خلال مباحثاته الهاتفية مع الرئيس روحاني اليوم، بان العلاقات القطرية الايرانية على مرّ السنوات الثماني الاخيرة شهدت نقلة نوعية؛ متطلعا الى استمرار هذا التعاون المتنامي بين البلدين خلال الفترة المستقبلية.

وفي معرض الاشارة الى الظروف الحساسة في المنطقة، صرح امير قطر بان الصراعات الاقليمية لن تحلّ عسكريا وانما السبيل الامثل من اجل تسوية الخلافات يكمن في الحوار والمسار السياسي؛ داعيا دول المنطقة جميعا الى تعزيز التعاون فيما بينها لترسيخ السلام والاستقرار الاقليميين.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha