تعزيز العلاقات بين طهران ومسقط سيسهم في استقرار المنطقة وأمنها

طهران / 21 تموز / يوليو /ارنا- أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية استمرار المشاورات السياسية بين إيران وسلطنة عمان وقال ان هذه المشاورات ستساعد في ضمان الاستقرار والأمن في المنطقة".

و وصف "حسين أمير عبد اللهيان" في لقاء مع سفير سلطنة عمان في طهران "إبراهيم بن أحمد المعيني" العلاقات بين البلدين بأنها أخوية ومتنامية وقال ان تقوية العلاقات الودية بين طهران ومسقط في شتى المجالات وخاصة في المجال البرلماني تلعب دورا هاما في زيادة مستوى التفاعلات الودية بين البلدين.

وأضاف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية "إن استمرار المشاورات السياسية بين الجمهورية الإسلامية الايرانية وسلطنة عمان له أهمية كبيرة ويساعد على ضمان الاستقرار والأمن في المنطقة".

كما شدد السفير العماني في طهران على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية وقال: إن توسيع العلاقات الودية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية و سلطنة عمان يلعب دورا مهما في زيادة التعاون بين البلدين على الاصعدة الثنائية إلاقليمية والدولية.

وأكد خلال الاجتماع على استعداد الحكومة والبرلمان العماني لتنمية التعاون بين شتى القطاعات للبلدين.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha