دبلوماسي باكستاني سابق: ارضیة المصالحة بين كابول وطالبان باتت مهيأة

طهران/22 تموز/يوليو/ارنا-اعتبر سفير باكستان السابق في افغانستان رستم شاه مهمند الدبلوماسية بأنها الفرصة الأخيرة لإنجاح عملية السلام في افغانستان قائلا ان المحادثات الاخيرة بين حكومة افغانستان وحرکة طالبان التي استضافتها إيران تبث روح الامل بین الجمیع ويمكن القول إن ارضية المصالحة بین کابول وطالبان باتت مهيأة.

و في مقال نشرته صحيفة اكسبرس تريبون الباكستانيه اليوم الخميس أشار  رستم شاه مهمند ألى الدور البناء لجيران أفغانستان والجهات الفاعلة الإقليمية الأخرى في المساعدة لدفع عملية السلام في افغانستان الى الامام مضیفا أن الزيارات الأخيرة لوفد حكومة افغانستان وحرکة طالبان إلى طهران وإجراء محادثات أفغانية استضافتها جمهورية الإسلامية الایرانیة بثت روح الامل بین الجمیع لدفع عملیة السلام في المحادثات المقبلة بالدوحة.

وقال يمكن للأمريكيين توفير الظروف لحل الخلافات وإقناع حكومة أشرف غني في كابول بتشكيل حكومة انتقالية لإنقاذ البلاد وشعبها من الحرب وإراقة الدماء ، لكنهم لم يتخذوا هذا النهج.
وقال ان احتمال تحريض بعض العناصر داخل أفغانستان على حرب أهلية وزعزعة استقرار البلاد يشكل تهديدا في الوضع الحالي و على حرکة طالبان أن تدرك لا يمكنها الخروج من العزلة والمساهمة في تحقيق التقدم في أفغانستان إلا من خلال التعاون مع المجتمع الدولي.

انتهی ** 3280 

تعليقك

You are replying to: .
captcha