قائد الحرس الثوري: الاعداء سيحملون معهم الى قبورهم حلم زعزعة امن حدود البلاد

سنندج/ 26 تموز / يوليو /ارنا- اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بان الاعداء سيحملون معهم الى قبورهم حلم زعزعة امن حدود البلاد.

وقال اللواء سلامي فی تصريح للصحفيين الاحد على هامش ملتقى اقيم لاحياء ذكرى الشهداء، في مدينة سنندج مركز محافظة كردستان غرب ايران: ان زعزعة امن حدود الدول الإسلامية، ومنها حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية، استراتيجية دائمة للأعداء والغرباء الا انهم سيحملون معهم هذا الحلم الى قبورهم.

واضاف القائد العام للحرس الثوري: ان ابناء محافظة كردستان الغيارى صمدوا بوجه جميع الهجمات المكثفة للاستكبار سواء على مستوى العمليات الميدانية او الإعلامية اوالنفسية، وقد دافعوا عن استقلال البلاد وحافظوا على وحدة أراضي الوطن.

وقال اللواء سلامي: ان حماة الامن واستقرار الشعب يتمركزون اليوم في مرتفعات أرض كردستان للدفاع عن أمن ابناء كردستان واستقرارهم ورفاههم.

وتابع القائد العام لحرس الثورة الاسلامية: لله الحمد ان كردستان كغيرها من أنحاء البلاد تتمتع بأمن كامل ولا توجد اي مشاكل.

وقال اللواء سلامي: ان ابناء الشعب هم حماة الامن وكذلك المقاتلين المتواجدين من مختلف القوات في المناطق الحدودية وغير الحدودية الذين يقومون باداء مهامهم بشكل جيد.

وقال: إن الإستراتيجية المستمرة للأعداء والأجانب هي زعزعة حدود الدول الإسلامية بما فيها إيران، ولكن على كل حال فان حدودنا آمنة وقوية وشباب إيران الإسلامية يصونون الحدود باقتدار ولا توجد هناك اية مشكلة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha