الرئيس الايراني المنتخب: انني متفائل كثيرا بمستقبل البلاد

طهران / 27 تموز / يوليو /ارنا- صرح الرئيس الايراني المنتخب آية الله ابراهيم رئيسي بانه متفائل كثيرا بمستقبل البلاد، مؤكدا على الحكومة القادمة والبرلمان الاهتمام بالاولويات.

جاء ذلك خلال اجتماع آية الله رئيسي مع اللجان المتخصصة في مجلس الشورى الاسلامي بمشاركة قرابة 200 نائب بالبرلمان.

وخلال الاجتماع قدم 16 من نواب مجلس الشورى تقارير حول الاولويات التخصصية للبلاد وتقديم الحلول المقترحة من لجانهم من اجل دفع خطط الحكومة القادمة الى الامام.

وأكد الرئيس المنتخب على اهمية التخصص واهتمام نواب البرلمان واخلاصهم، ورحب بعقد الاجتماعات المشتركة بين الحكومة والبرلمان، وقال: على الحكومة والبرلمان ان يوليا الاهتمام بالاولويات، وان يعتمدا رؤية متوازنة الى جميع المجالات وليس التركيز على مجال واحد او شريحة خاصة في المجتمع، بل الاهتمام بكل شرائح المجتمع، وان يتابعا رفع مشكلات المواطنين وهواجسهم بأسرع ما يمكن.

وأضاف: انني متفائل كثيرا بمستقبل البلاد، وواثق بإمكانية الخروج من المصاعب والقيود الموجودة من خلال الاستفادة من الرصيد الشعبي العظيم وجميع طاقات كل القطاعات.

وتابع: اعتقد ان علينا ان نتحرك جنبا الى جنب من اجل رفع مشكلات المواطنين وأن نبذل اقصى جهودنا ليل نهار من اجل ان نغير الوضع لصالح معيشة المواطنين.

وبيّن ان التعاون بين الحكومة القادمة ومجلس الشورى الاسلامي وكل القطاعات والمؤسسات من شأنه ان يؤدي الى تحسين معيشة المواطنين، مصرحا: ان المواكبة والتعاون لرفع المشكلات والازمات في البلاد خطوة ثورية تبعث على الاعتزاز، وينبغي ان يؤدي هذا التعاون الى تكريس الامل لدى الشعب وزيادة الرصيد الاجتماعي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha