نتطلع الى علاقات ايرانية روسية رصينة في عهد الحكومة الجديدة

موسكو / 28 تموز / يوليو / ارنا – نوه السفير الايراني لدى روسيا "كاظم جلالي" بالعلاقات المتنامية بين طهران وموسكو؛ متطلعا الى تعاون وثيق بين البلدين في عهد الرئيس الايراني المنتخب "سيد ابراهيم رئيسي" ايضا.

جاء ذلك خلال كلمة جلالي بمؤتمر "روسيا والعالم الاسلام" الدولي الاقتصادي، الذي بدا اعماله اليوم الاربعاء.

وقال السفير الايراني في موسكو : ان "السيد بوتين" اول رئيس دولة في العالم يبعث رسالة تهنئة الى حجة الاسلام رئيسي على فوزه في الانتخابات الرئاسية؛ الامر الذي يدلل على ارادة روسيا الجادة في توسيع العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية اكثر فاكثر.

كما لفت الى زيارة الرئيس الايراني المنتخب، خلال السنوات الماضية، لجمهورية تتارستان؛ واصفا التعاون بين طهران وهذه الجمهورية الروسية ايضا انها "بالمستوى المطلوب".

واعرب جلالي عن سعادته لحضور اعمال مؤتمر "الروسي الاسلامي" باستضافة جمهورية تتارستان.

يذكر ان المؤتمر الدولي الاقتصادي "روسيا والعالم الاسلامي"، بدأ اعماله اليوم الاربعاء بمشاركة 60 دولة و33 جمهورية ومحافظة روسية في مدينة قازان (عاصمة تتارستان).

وافاد مراسل ارنا من موقع الحدث، ان اهم برامج هذا المؤتمر تنعقد عبر الفضاء الافتراضي اليوم وغدا الخميس، وتتضمن كلمات 28 سفيرا من الدول الاسلامية لدى روسيا بمن فيهم السفير الايراني "كاظم جلالي".

ويناقش المشاركون في هذا الحدث الدولي الاقتصادي، فرص تعزيز التعاون الروسي الاسلامي في شتى المجالات البنكية والصيرفة الاسلامية والتعاون بين المناطق والمحافظات الروسية مع دول العالم الاسلامي.

وفي خطابه الى المؤتمر، كتب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين : ان الدول الاسلامية تستطيع التعويل على موقف روسيا الداعم لها في مجال مكافحة الارهاب.

واضاف : انني اؤكد لشركائنا بانهم يستطيعون التعويل على جهودنا وتعاوننا معهم، للتفوق على الازمات الاقليمية والمشاكل الاجتماعية العصيبة، وايضا مكافحة الارهاب والتطرف بكافة اشكاله.

وتابع : ان العلاقات بين روسيا والدول الاسلامية لطالما كانت ودية وبناءة.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha